رائحة الموت لازالت تنتشر في مخيم اليرموك

2018-05-28T12:14:32+03:00
2018-05-28T12:28:41+03:00
محليات
فريق التحرير28 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
mokhyam yarmouk - حرية برس Horrya press
الدمار في مخيم اليرموك جنوب دمشق جراء قصف قوات الأسد والمليشيات الطائفية – تواصل اجتماعي

عمران الدوماني – حرية برس:

لم يتمكن الهلال الأحمر الفلسطيني من انتشال جثث ضحايا القصف الأسدي على مخيم اليرموك جنوب دمشق حتى الآن.

حيث تشير المعلومات الواردة من المخيم إلى انتشار روائح للجثث في معظم أنحاء المخيم.

ويقول الناشط الاعلامي ’’مهد الجولاني‘‘ لحرية برس: ’’يستخدم عناصر الهلال الأحمر الفلسطيني أيديهم للبحث عن الجثث بسبب عدم حصولهم على دعم لوجستي من قبل النظام، الجثث منتشرة تحت الأنقاض وعمليات إخراجها بدون معدات ثقيلة كجرافات وعربات يعتبر أمراً صعباً‘‘.

وأكد ’’الجولاني‘‘، أن سكان المخيم  ناشدوا المنظمات المختصة لمساعدتهم بعمليات استخراج الجثث من تحت ركام القصف الذي شنته قوات الأسد على المخيم لكن دون جدوى.

ويعاني الأهالي كثيراً من رائحة الموت المنتشرة في المخيم خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة، فهناك جثث قد مضى عليها أكثر من شهر وهي تحت الأنقاض.

يذكر أن قوات النظام والميلشيات المساندة لها شنت حرباً عنيفة على مخيم اليرموك انتهت بسيطرتها عليه ولكن بعد تدمير معظم أحياء المخيم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة