اتهامات متبادلة بين واشنطن وطهران واتجاه نحو التصعيد

فريق التحرير23 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
Untitled 1 - حرية برس Horrya press
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف – أرشيف


حرية برس:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، أنها ستفرض عقوبات غير مسبوقة على إيران وذلك لصالح الشعب الإيراني.

جاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية الأمريكي ’’مايك بومبيو‘‘ خلال جلسة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، حيث قال: ’’إن واشنطن تسعى للعمل مع أكبر عدد ممكن من الحلفاء للتوصل لاتفاق جديد لوقف التهديدات النووية وغير النووية لإيران‘‘.

وأضاف ’’بومبيو‘‘  أنه سيتم فرض عقوبات غير مسبوقة على إيران وذلك لصالح الشعب الإيراني، مهدداً طهران بتغيير سلوكها.

من جهته، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال “علي شمخاني” أن التواجد الإستشاري الإیراني في سوريا والعراق جاء بدعوة من جانب النظامين في كلا البلدین ویهدف الى مكافحة الارهاب، على حد قوله.

وأوضح ’’شمخاني‘‘ في تصريح له بطهران ”أن الدول التي قدمت كل ما تملك من المال والسلاح والمعلومات الى “صدام” لهزیمة إیران لم تستخلص العبر من فشلها، وذلك في الوقت الذی تعاظمت قدرات الجمهوریة الاسلامیة في مختلف الأصعدة الداخلیة والخارجیة الیوم”.

ووصف ’’شمخاني‘‘ جهود أمریكا الغیر المجدیة بهدف تقویض قدرات إیران، قائلاً: ’’إنها مؤشراً على ضعف وخذلان واشنطن ودلیلاً واضحاً على إثبات القوة الذاتیة التي تتمتع بها الجمهوریة الاسلامیة في الصعیدین الداخلي والخارجي‘‘.

وتابع ’’شمخاني‘‘ قوله: ’’الوكالة الدولیة للطاقة الذریة بوصفها الجهة المراقبة الوحیدة، أكدت مراراً على سلمیة البرنامج النووي الإیراني”، مضيفاً أن أمریكا لكونها الدولة الحصریة التي وثّقت في سجلها استخدام الأسلحة النوویة ضد المدنیین وزوّدت الكیان الصهیوني بهذا النوع من السلاح، لیست مؤهلة للتصریح بشأن البرنامج النووي الایراني”.

من جانبه، اعتبر وصف وزير الخارجية الإيراني ’’محمد جواد ظريف‘‘، اليوم الأربعاء، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ’’مايك بومبيو‘‘، بأنها عارية عن الصحة، مضيفاً أنها تستند إلى ’’أوهام قديمة‘‘.

وشدد ’’ظريف‘‘ في مقابلة تلفزيونية له، على أن الولايات المتحدة باتت رهينة جماعات الضغط، مشيراً إلى أن ’’بومبيو‘‘ كرر في تصريحاته الاتهامات السابقة تجاه طهران لكن باستخدام لهجة أكثر صرامة ووقاحة.

ووصف ’’ظريف‘‘ تصريحات ’’بومبيو‘‘ بالغير منطقية والخرقاء وأنه لا تستحق الرد عليها، وأن سياسة أمريكا الخارجية مهزومة، موضحاً أن الشعب الإيراني سيظل صامداً أمام أي عقوبات أمريكية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ’’مايك بومبيو‘‘، قد تعهد بفرض ضغطٍ مالي غير مسبوق وأقوى عقوبات في التاريخ على إيران، والتصدي لشبكات إيرانية على الإنترنت، مخيراً إياها بين أن ترسل قواتها للخارج أو تدمر اقتصادها، ومشدداً على أن هناك 12 مطلباً من إيران أبرزها وقف دعم الإرهاب والانسحاب من سوريا.

وكان الرئيس الأميركي ’’دونالد ترامب‘‘، قد رسم الخطوط العريضة للسياسة الأميركية الشاملة تجاه إيران، عندما أعلن انسحابه من الاتفاق النووي مع إيران في 8 أيار/مايو الجاري.

وقال ترامب إنه “مع الانسحاب من الاتفاق النووي، سنعمل مع حلفائنا لإيجاد حل شامل ودائم للتهديد النووي الإيراني، يتضمن القضاء على تهديد الصواريخ الباليستية الإيرانية، ووضع حد للأنشطة الإرهابية لها في جميع أنحاء العالم، وإنهاء أنشطتها الخطيرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، كما سنفرض عقوبات شديدة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة