الثوار يحبطون محاولة قوات الأسد السيطرة على خربة الجامع في ريف حماة الجنوبي ويحررون 10 نساء

فريق التحرير31 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
IMG_0810

حمص – حرية برس:

تمكنت كتائب الثوار والفصائل الإسلامية في ريف حمص الشمالي من إحباط محاولة قوات وميليشيات الأسد السيطرة على قرية خربة الجامع في ريف حماة الجنوبي، بعد تسللها محورين، محور الخزان و محور المدرسة.
وافاد مراسل “حرية برس” في ريف حمص الشمالي ان معارك عنيفة جرت على الجبهة الشمالية الشرقية للقرية، بعد أن تسللت مليشيات الأسد باتجاه مدرسة القرية وعدة منازل في محيط القرية وتمركزت فيها، قبل أن يشن الثوار هجوماً معاكساً تمكنوا من خلاله من استعادة جميع النقاط التي تمركزت فيها تلك المليشيات، كما تمكنوا من تحرير 10 نساء، كن في أحد المنازل التي تمركزت فيها قوات الأسد.
وأضاف مراسل “حرية برس” أن االاشتباكات أسفرت عن سقوط العديد القتلى والجرحى من عناصر الأسد. في الوقت الذي استهدف فيه الثوار حواجز قوات وميليشيات الأسد المحيطة بالمنطقة بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة محققين إصابات مباشرة.

كما أفاد مرسل “حرية برس” بسام الحمصي في مدينة الحولة الملاصقة لمنطقة خربة الجامع بأن “طيران النظام شن أكثر من خمسين غارة على بلدة عقرب والحولة منذ الصباح الباكر بعد محاولة يائسة لقوات النظام لاقتحام قرية خربة الجامع، وذلك عقابا للمدنيين وانتقاما من الخسائر الفادحة التي لحقت به خلال هذه الحملة التي باءت بالفشل”.

وأضاف مراسلنا: “دائما ما يلجأ نظام الأسد الى مثل هذه السياسة بالتصعيد على المدنيين بعد كل هزيمة يحلقها به الثوار، وهو دليل واضح على هشاشة الجيش النظامي على الأرض واقتصار قوته على سلاح الجو فقط، والذي يعلم أن الثوار لا يملكون ما يستطيعون به تحيد هذا السلاح الذي اثبت وحشيته بالقتل والتدمير”.

يذكر أن قرية خربة الجامع منطقة مدنية ولم تشهد أيّ اشتباكات من قبل مع قوات الأسد وﻻ وجود لأي مظاهر مسلحة فيها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة