جائزة “نادين لبكي” تصيب حزب الله بالجنون

ثقافة
فريق التحرير21 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 1 - حرية برس Horrya press
أبطال فيلم (كفرناحون) بمهرجان كان يوم الجمعة – رويترز

ياسر محمد – حرية برس

فيما احتفت معظم الفعاليات الثقافية والفنية اللبنانية والعربية، بمنجز المخرجة اللبنانية نادين لبكي، التي حققت جائزة مهمة في مهرجان “كان” السينمائي، ما يعدُّ إنجازاً عربياً فريداً، أظهر إعلاميون ونواب تابعون لـ”حزب الله” اللبناني ردّات فعل مستغربة وحاقدة، حين هاجموا المخرجة والجائزة مقللين من قيمتها، ومعتبرين أن المجد للسلاح وحده، ولشهداء (قتلى) الحزب في سوريا، الذين مهدوا الطريق إلى القدس!!.

النائب في البرلمان اللبناني عن ميليشيا “حزب الله”، نواف الموسوي، كتب في صفحته على تويتر معقباً على فوز المخرجة اللبنانية نادين لبكي: “بلا لبكي، بلا وجع راس: وقت الجد ما فيه غير سلاحك بيحميك..”.

الإعلامية والمخرجة ديانا مقلد، علقت من جهتها على تعقيب النائب الموسوي، ورأت أن ضيقه الذي ظهر في تغريدته ينطوي على معاني كثيرة، وأضافت: “الحزب يده على السلاح لكن عينه على الآخرين الخارجين عن طوعه والذين لم ولن يعترفوا به إلا كقوة بطش وظلام”، وأردفت مقلد أنه “ليس من دون دلالة أن هذا الحزب (حزب الله) عاجز عن إنتاج أي علم أو أدب أو ثقافة أو فن..”.. لتختم مُخاطِبةً النائب الموسوي: “سلاحك مقتلك يا سعادة النائب”.

أما الإعلامية في قناة “المنار” لسان حال حزب الله، منار صباغ، فكانت أكثر وضوحاً في صب جام حقدها على كل المحتفين بالفيلم والجائزة، إذ كتبت على تويتر: “بمناسبة الإفراط بالحديث عن الشخصيات التي ترفع رأس لبنان عالياً لجائزة أو مسابقة أو تحدٍ ما.. يا معشر المثقفين أبناء فينيقيا منهم تحديداً.. هذه الصورة (مرفقة مع المنشور) لشهداء اليوم الأول من معركة القصير 2013، قبلهم وبعدهم ارتقى كثير من قديسينا الشهداء.. باعتقادي لبنان يكفيه هذا المجد لقرون”..

WhatsApp Image 2018 05 21 at 13.25.57 - حرية برس Horrya press

وقوبلت التغريدة بموجة كبيرة من الرفض والاستهجان، حيث اعتبرت كفرانا بالإنسانية وفنونها ومنجزاتها، ودعوة للقتل والاستمرار فيه، خاصة أن “الإعلامية” استشهدت بقتلى الحزب في “القصير” بسوريا، حيث كانوا يشاركون في قتل السوريين وتدمير بلدة سورية وتهجير أهلها.. فيما رأى آخرون في المنشور اعترافاً – لم يكن مقصوداً- بضخامة أعداد قتلى الحزب في سوريا، الذين سقطوا دفاعاً عن إيران و”ثورتها” لا عن لبنان وسيادته.

وقد فازت المخرجة اللبنانية نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان “كان” السينمائي الدولي، عن فيلمها “كفرناحوم”، الذي عرض بالمسابقة الرسمية للمهرجان في دورته الـ71، وهو فيلم إنساني يعالج قضايا الأطفال وما يعصف بهم في مناطق اللجوء والتوترات.

وهنأ رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري المخرجة لبكي واعتبر فوزها فخراً لكل لبنان وكل اللبنانيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة