بعد أميركا وغواتيمالا.. الباراغواي تفتتح سفارتها بالقدس

2018-05-21T15:49:33+03:00
2018-05-21T15:55:18+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير21 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
81da7b6f 26fa 4f49 b11a 9aa1653fb58a 16x9   - حرية برس Horrya press
المدينة المقدسة “القدس” – AFP

حرية برس:

افتتحت الباراغواي، اليوم الإثنين، سفارة لها في مدينة القدس لتصبح الدولة الثالثة التي تفتتح قنصلية لها في المدينة، بعد الولايات المتحدة الأمريكية وغواتيمالا.

وشارك رئيس الباراغواي ’’هوراسيو كارتيس‘‘ ورئيس الوزراء الإسرائيلي ’’بنيامين نتنياهو‘‘ في حفل الافتتاح والمراسم.

وقال ’’نتنياهو‘‘ في كلمة له خلال الاحتفال: ’’جئت لافتتح السفارة وهذا يوم كبير لإسرائيل والقدس‘‘.

وأضاف ’’نتنياهو‘‘، أن الباراغواي دعمت الاعتراف بإسرائيل في الأمم المتحدة، ونحن لم ننسَ ذلك وكانت دائماً تقف إلى جانب إسرائيل في المؤسسات الدولية.

واستنكرت ’’حنان عشراوي‘‘ المسؤولة بمنظمة التحرير الفلسطينية خطوة الباراغواي، وقالت في بيان لها: ”إن اتخاذ هذا الإجراء الاستفزازي وغير المسؤول يعد انتهاكاً صارخاً ومتعمداً للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية، ويأتي في سياق النهج التآمري الذي تسلكه الباراغواي سيراً على خطى الولايات المتحدة وجواتيمالا، بهدف ترسيخ الاحتلال العسكري واستكمال ضم مدينة القدس عاصمتنا المحتلة‘‘.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أعلنت حكومة الباراغواي أن الرئيس “هوراسيو كارتس” سيفتتح السفارة الجديدة لها لدى إسرائيل في القدس، بعد خطوة مشابهة اتخذتها الولايات المتحدة وغواتيمالا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد افتتحت سفارتها في القدس يوم 14 من الشهر الجاري، وبعد يومين افتتحت غواتيمالا سفارتها في المدينة.

وكانت افتتحت غواتيمالا الأربعاء الماضي، سفارتها الجديدة في القدس، بعد خطوة أميركية مماثلة تزامنت مع مواجهات دامية أوقعت عشرات الشهداء ومئات الجرحى الفلسطينيين على حدود قطاع غزة، وحضر رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي “بنيامين نتانياهو” والرئيس الغواتيمالي “جيمي موراليس” حفل افتتاح السفارة التي انتقلت الى مكتب في المدينة المقدسة في خطوة مخالفة للإجماع الدولي على وضع القدس.

واحتج الفلسطينيون على نقل السفارتين الأميركية والغواتيمالية إلى مدينة القدس، بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة، واستشهد أكثر من 78 شهيداً الاثنين الماضي، بينهم رضيعة تبلغ من العمر ثمانية أشهر جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع في مخيم العودة، فيما أصيب أكثر من 2771 فلسطيني إما بالرصاص أو من جراء الغاز المسيل للدموع التي اطلقته قوات الاحتلال الاسرائيلي على المتظاهرين السلميين.

المصدرحرية برس + وكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة