اندماج مرتقب بين فصائل المعارضة في إدلب

فريق التحرير16 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
4326d2e3ef78db5445b944a8271e81db - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش الحر في معارك ريف إدلب ـ أرشيف


إدلب – حرية برس:

أفاد مصدر خاص لحرية برس – رفض ذكر اسمه – بأن مفاوضات جدية تجري لدمج فصائل من الجيش الحر في الشمال السوري، باستثناء ’’هيئة تحرير الشام‘‘ و’’تحرير سوريا‘‘.

ورجح المصدر بحديثه أن من الممكن أن تندمج الفصائل في مدينة إدلب تحت القيادة الحالية لـ’’فيلق الشام‘‘.

وأضاف المصدر ’’من المتوقع أن تنضم تشكيلات صغيرة للتشكيل الجديد، حيث يعتقد أنه سيحظى بدعم تركي كامل وسيكون من أقوى التشكيلات في الشمال السوري إلى جانب (هيئة تحرير الشام) و(جبهة تحرير سوريا) التي تضم (أحرار الشام) و(حركة نور الدين الزنكي)‘‘.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات وصفوها بـ’’المسربة‘‘، قالوا فيها ’’إن فصائل عدة في الشمال السوري تتجه للاندماج في فصيل واحد خلال الأيام القادمة‘‘.

وأوضح الناشطون أن ’’جيش إدلب الحر وجيش الأحرار وفيلق الشام وجيش النصر‘‘ ستعلن اندماجها تحت اسم ’’الجبهة الوطنية للتحرير‘‘ خلال الفترة القادمة.

في حين وضّح الناشطون أن ’’جيش العزة‘‘ لم يعطي قراراً نهائياً بعد فيما اذا كان سينضم للفصيل الجديد أم سيبقى على ما هو عليه.

يشار إلى أن الشمال السوري وخاصة محافظة إدلب تضم عشرات الفصائل المتفرقة، حيث شهدت في الشهر الماضي معارك عنيفة بين ’’جبهة تحرير سوريا‘‘ و’’هيئة تحرير الشام‘‘ دون أن تنتصر واحدة على الأخرى قبل أن يتوقف القتال بينهما.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة