نظام الأسد يزج بشبان دوما “المصالحين” على جبهات جنوب دمشق

2018-05-14T00:42:00+03:00
2018-05-14T00:44:16+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير14 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
32446401 383382288811921 8042768016326262784 n - حرية برس Horrya press
صورة تظهر بعض الشبان المدنيين الذين تم اقتيادهم من قبل قوات الأسد من مدينة دوما للزج بهم في معارك مخيم اليرموك – وسائل تواصل اجتماعي

عمران الدوماني – حرية برس:

أقامت قوات نظام الأسد مؤخراً عدة حواجز تتبع للأمن العسكري التابعة لها ضمن أحياء مدينة دوما في الغوطة الشرقية عقب تهجير أهلها نحو الشمال السوري.

وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” “أن قوات الأسد نصبت عدداً من الحواجز الأمنية في مدينة دوما تتبع للأمن العسكري، تعتقل شبان المدينة من مواليد 1990 حتى 1999، ليلتحقوا بقواتها وتزجهم بمعارك مخيم اليرموك ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأضاف المصادر: أن هناك العديد ممن قتلو من شبان مدينة دوما في معارك مخيم اليرموك والحجر الأسود، ولم تتسلم الجثث إلى ذويهم حتى هذه اللحظة، وأردفت المصادر: أن الحواجز التابعة لنظام الأسد منتشرة بكثافة في مدينة محاولة اعتقال أكبر قدر ممكن من الشباب واقتيادهم إلى معارك مخيم اليرموك.

وكانت قوات الأسد ومليشياته قد سيطرت مؤخراً على حي الحجر الأسود جنوب دمشق بعد معارك طاحنة مع تنظيم “داعش” حيث بلغت حصيلة قتلى قوات الأسد والميلشيات الطائفية والفلسطينية المساندة له أكثر من 750 بينهم ضباط.

وتشن قوات نظام الأسد حملة عسكرية عنيفة على مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في “مخيم اليرموك، الحجر الأسود، القدم” جنوبي دمشق، منذ أكثر خمسة وعشرين يوماً، بعد عرقلة اتفاق التنظيم مع الجانب الروسي، بوضع شروط جديدة، والذي كان من المقرر أن يفضي إلى خروج التنظيم من المنطقة نحو مناطق التنظيم في دير الزور شمالي سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة