استقالة كبير المفاوضين محمد علوش من وفد التفاوض لمحادثات جنيف

فريق التحرير30 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
محمد علوش كبير المفاوضين في الهيئة العليا للمفاوضات - أرشيف
محمد علوش كبير المفاوضين في الهيئة العليا للمفاوضات – أرشيف


حرية برس: 

أعلن محمد علوش، كبير المفاوضين في وفد المعارضة السورية وممثل فصيل جيش الإسلام، استقالته من وفد المعارضة في محادثات السلام احتجاجاً على فشل مباحثات جنيف.
ونشر علوش على موقعه على تويتر بيان استقالته مؤكداً فيه إن “الجولات الثلاث للمفاوضات التي جرت في جنيف لم تكن ناجحة بسبب تعنت النظام السوري، واستمراره بالقصف، وعدم قدرة المجتمع الدولي على تنفيذ قرارته، وخاصة في ما يتعلق بالجانب الإنساني لجهة فك الحصار وإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة”.
وأكد علوش في بيان استقالته إنه “كان واضحا وشفافاً أمام الشعب السوري ومصرّاً مع باقي أعضاء الهيئا العليا ووفد المعارضة على تحقيق انتقال سياسي لا وجود لبشار الأسد ورموز نظامه فيه، وبيّن في عدة مرات أن المفاوضات إلى ما لا نهاية هي ضرب من العبث بمصير الشعب السوري”
وفي حديث لقناة “الحدث” قال علوش إنه طلب من هيئة المفاوضات قبول استقالته، موضحا أن استقالته لا تعني انسحاب المعارضة من مفاوضات جنيف.
وقال علوش إن “رياض حجاب (رئيس اللجنة العليا للمفاوضات) أبلغني أن قرار استقالتي لم يتم البت فيه”.
واضاف: “لم نقبل بأي تنازلات مورست علينا، ووصلنا إلى أفق مسدود في المفاوضات”.
وتابع: “استقالتي جاءت بسبب الحائط المسدود الذي قابلنا به الطرف الآخر”.
وشدد علوش على أنه لا يمكن القبول بحكومة بها بشار الأسد وبعض رموز المعارضة السورية.
هذا وأكد أسعد الزعبي رئيس وفد المعارضة المفاوض عزمه الاستقالة من الوفد إذا استقال علوش.
وقالت مصادر في الهيئة العليا للمفاوضات أن الزعبي ربما يتم استبداله من رئاسة الوفد المفاوض، فيما ألمحت مصادر أخرى إلى أن السيدة بسمة قضماني عضو الوفد المفاوض ربما تتولى مهمة رئاسة الوفد في المرحلة القادمة.

بيان استقالة محمد علوش كبير المفاوضين من وفد الهيئة العليا للمفاوضات
بيان استقالة محمد علوش كبير المفاوضين من وفد الهيئة العليا للمفاوضات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة