شهيد ونحو ألف جريح فلسطيني في مواجهات جديدة بغزة

فريق التحرير12 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
gaza5 1 - حرية برس Horrya press
المتظاهرون الفلسطينيون خلال جمعة “الشهداء والأسرى” ضمن مسيرات العودة على الحدود الشرقية لغزة – عدسة فارس أبو شيحة، حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهد فلسطيني وأصيب 973 آخرين بجراح بينهم 7 بحالة خطرة، خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الشرقية لمحافظة خانيونس جنوب قطاع غزة، في جمعة “الإعداد والنذير” ضمن مسيرات العودة على طول السياج الفاصل بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة د.”أشرف القدرة” على حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك: بارتقاء الشهيد “جبر سالم أبو مصطفى” وإصابة 973 آخرين بجراح مختلفة والاختناق بالغاز المسيل للدموع الذي تطلقه قوات الاحتلال على المتظاهرين الفلسطينيين.

وأكد “القدرة”: أن سبعة فلسطينيين بحالة الخطر نتيجة إصابتهم بشكل مباشر في الرأس والبطن من قبل قناصة جنود الإحتلال الإسرائيلي، مضيفاً: أن قوات الاحتلال تعمد خلال مواجهات مسيرات العودة في المخيمات المنشرة على طول السياج الحدودي من استهداف الصحفيين والأطفال والنساء المتظاهرين بالقرب من السلك الفاصل، وكان من بين المصابين 12 سيدة و38 طفلاً والعشرات من الطواقم الطبية العاملة في الميدان على حدود غزة.

وقال أحد شهود العيان لمراسل “حرية برس” في غزة: “أن ألسنة اللهب والدخان تصاعدت من داخل أحراش مواقع للإحتلال الإسرائيلي شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، إثر  بعض إطلاق بعض الشبان عدداً من الطائرات الورقية والبالونات الحارقة داخل الأراضي الفلسطينة المحتلة عام 1948م.

وأضح شهود العيان أن جيش الاحتلال الإسرائيلي نشر المزيد من القناصة بمحاذاة مخيمات العودة الخمسة المنتشرة على طول السياج الفاصل للأراضي المحتلة، إضافة إلى زيادة التحصينات من السواتر الرميلة والحواجز الإسمنتية والأسلاك الشائكة خوفاً من مواجهة الحشود والمتظاهرين الفلسطنيين في 14 و 15 أيار القادم في ذكرى يوم النكبة الفلسطينية عام 1948م.

وبدأ آلاف المواطنين بالتوافد إلى مخيمات العودة بنقاطها الخمسة المنتشرة على طول الحدود السياج الحدودي لقطاع غزة للمشاركة في الجمعة السابعة لمسيرات العودة “جمعة الاعداد والنفير”، إستعداداً لمواجهات يوم 14 من شهر أيار القادم.

وفي ذات السياق دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في مؤتمر صحفي بعد انتهاء مواجهات مسيرات العودة مساء اليوم، “جماهير الشعب الفلسطيني في كافة مناطق تواجده إلى الإستعداد للحشد الكبير ومليونية العودة في 14 و15 أيار منتصف الأسبوع المقبل تزامناً مع ذكرى النكبة الفلسطينية ورداً على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، بالتوجه إلى خطوط التماس مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية”.

وطالبت الهيئة بتسيير قوافل من الشاحنات تحمل جموع اللاجئين العائدين يوم الأحد 13 مايو الساعة 10 صباحاً، “حيث تحمل كل شاحنة اسم قرية من قرى فلسطين المحتلة لتشكل مشهداً معاكساً من مشاهد النكبة التي جسدت مأساة الشعب الفلسطيني عام 1948.

ومن المقرر أن تصل فعاليات مسيرة العودة الكبرى إلى ذروتها يوم 14 و15 الجاري، وسط دعوات لاجتياز السياج الأمني شرقي قطاع غزة في محاولة للعودة إلى الأراضي المحتلة، وتطبيق القرارات الدولية بهذا الشأن بعد عجز المجتمع الدولي ومجلس الأمن عن ذلك، ويشار إلى أن عدد الشهداء وصل 48 شهيداً وأكثر من 7000 جريح في أخر إحصائية لوزارة الصحة بغزة، منذ إنطلاق مواجهات مسيرات العودة على طول السياج الحدودي في الثلاثين من شهر أذار الماضي في ذكرى يوم الأرض في قطاع غزة .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة