قصف للجولان المحتل وإسرائيل تتهم إيران

فريق التحرير10 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
797a049d 5a24 4cc7 b5b2 f00760f33c46 16x9   - حرية برس Horrya press
قصف على الأراضي المحتلة في الجولان – أرشيف فرانس برس

حرية برس:

دوت صافرات الإنذار في الجولان المحتل، مع الساعات الأولى من اليوم الخميس، بعد استهداف الأراضي المحتلة بصواريخ من الأراضي السورية، تبعها استهداف جيش الاحتلال لعدة مواقع لقوات الأسد ومليشياته بقذائف صاروخية.

وأعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي تعرض الأراضي المحتلة في الجولان لقصف بنحو 20 صاروخاً عند الساعة 00:10 الخميس، متهماً فيلق القدس الإيراني بالوقوف وراء الهجوم.

وأضاف جيش الاحتلال أن منظومة القبة الحديدية تمكنت من اعتراض بعض الصواريخ، فيما لم يكشف عن وقوع إصابات بشرية.

وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال: نعتبر هذا الحادث بمثابة اعتداء إيراني وننظر إليه بخطورة. نحن مستعدون لسيناريوهات متنوعة.

وقالت مصادر إعلامية إن الصواريخ التي استهدفت الأراضي المحتلة انطلقت من تلال فاطمة وتل الشحم، وهي مواقع تخضع لسيطرة حزب الله وإيران وخالية من السكان.

وقالت مصادر محلية “لحرية برس” إن جيش الاحتلال رد باستهداف مواقع قوات الأسد في مدينة البعث ومواقع أخرى لحزب الله في بلدة حضر بالحرمون بقذائف صاروخية.

ووثقت لقطات مصورة بواسطة ناشطين سوريين لحظة استهداف مدينة البعث بصواريخ الاحتلال.

وفي وقت لاحق شنت طائرات جيش الاحتلال غارات على بلدة خان أرنبة في القنيطرة الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

يتبع..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة