“ماريا” مشروع مايكروسوفت وفيسبوك المشترك لمد كابل انترنت عبر الأطلسي

2016-05-29T19:50:30+03:00
2016-05-29T19:51:51+03:00
تقنيات
فريق التحرير29 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
MAREA-Cable

في اتفاق مشترك لشركتي “فيسبوك” و”مايروكرسوفت” أعلنت الشركتان عن إطلاق مشروع MAREA لبناء خط انترنت فائق السرعة تحت المحيط الأطلسي يربط أوروبا بأميركا.
ويسمح الكابل البحري الجديد الممتد لمسافة 6600 كيلومتر في المحيط بتأمين الطلب المتزايد على سرعات الإنترنت العالية والإتصالات الموثوق بها للخدمات السحابية والخدمات المباشرة عبر الإنترنت لشركتي مايكروسوفت وفيس بوك وعملائهما.
وبحسب الشركتين فإن الخط سيسمح بانتقال البيانات بين القارتين بسرعة 160 تيرابايت كل ثانية، ما يجعله الأسرع على الإطلاق في المحيط الأطلسي، ويمتد من شواطئ فرجينيا الأميركية إلى شواطئ بيلباو الإسبانية.
وسيتم بدء أعمال بناء الكابل الجديد “ماريا” في آب/أغسطس على أن تنتهي في تشرين الأول/أكتوبر من عام 2017 المقبل، وذلك بحسب بيان نشرته الشركتين يوم الخميس الفائت.
وأوضحت الشركتان أن هذا المشروع يدخل في إطار سعيهما الدائم إلى تحسين خدماتهما في ظل تزايد الطلب على خدمات معينة تحتاج إلى سرعة أكبر في نقل البيانات.
حيث تحتاج شركة “مايكروسوفت” إلى تحسين خدمة “سكايب” وخدمات التخزين السحابي، بينما تحتاج “فيسبوك” إلى تحسين سرعة البيانات من أجل تجربة مشاهدة فيديو أفضل على منصاتها.
والجدير بالذكر أن هذا التعاون ليس الأول بين الشركتين، إذ سبق أن جمعتهما مشاريع سابقة مثل تطوير محرك البحث.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة