الفيفا يغرّم روسيا بسبب “العنصرية”

رياضة
فريق التحرير8 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
1160718 781173 FIFA - حرية برس Horrya press

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” غرامة مالية قدرها 30 ألف فرنك سويسري على اتحاد كرة القدم الروسي بسبب هتافات “عنصرية” لمشجعين خلال مباراة دولية ودية جرت بين روسيا وفرنسا في سان بطرسبورغ في 27 مارس/آذار 2018.

وجاء قرار الفيفا بعد إجراء تحقيقات دقيقة تضمنت إعادة مشاهدة تسجيل للمباراة من جانب اللجنة التأديبية برئاسة “أنين يبواه” وبعد تحليل جميع الظروف الخاصة للحدث، ولا سيما العدد المحدود للجمهور المعني.

وتعرض الثنائي “بول بوجبا، وموسى ديمبيلي” لاعبي المنتخب الفرنسي لهتافات عنصرية خلال المباراة، وطالبت “لورا فليسيل” وزيرة الرياضة الفرنسية، للتصدى للعنصرية ضد لاعبى كرة القدم السود.

كما طرح الاتحاد إجراء من ثلاث خطوات في حالة حدوث وقائع تمييزية، يعطي الحكام الحق في إيقاف أو تعليق أو إلغاء المباريات بسبب سلوك الجماهير، وهو ما خضع للتجربة بالفعل في نهائيات كأس العالم للقارات الصيف الماضي.

وكان الفيفا قد قرر فتح تحقيق في الاتهامات العنصرية بعد تشبيه جماهير روسيا لنجم فرنسا “عثمان ديمبلي” بالقرد عن طريق إصدار أصوات وصراخ في كل مرة يلمس فيها اللاعب الكرة كما ألقى البعض من الجمهور الروسي الموز على أرضية الملعب.

وتواجه روسيا عمليات تدقيق متزايدة قبل انطلاق نهائيات كأس العالم التي ستقام في الفترة من 14 يونيو وحتى 15 يوليو المقبلين في 11 مدينة بما في ذلك “موسكو، وسان بطرسبرغ، وسوتشي”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة