سكان الفوعة وكفريا يرفضون الخروج منهما على دفعات

2018-05-07T00:52:56+03:00
2018-05-07T01:02:15+03:00
محليات
فريق التحرير7 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
31472562 119195292276929 2321364351568382655 n - حرية برس Horrya press

إدلب: حرية برس

تعثرت اليوم الأحد عملية خروج قسم من سكان كفريا والفوعة المحاصرتين بريف إدلب.

وقال ناشطون ميدانيون  أن أهالي بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين رفضوا الخروج مساء الأحد، من منازلهم إلى العاصمة دمشق مطالبين بأن يخرجوا كلهم دفعة واحدة ، ما اضطر الحافلات الموجودة فيهما للعودة باتجاه مدينة حلب فارغة.

هذا وكان من المفترض أن تخرج اليوم قافلة بشرية من كفريا والفوعة عقب وصول قافلة مماثلة من مخيم اليرموك حطت رحالها في الشمال السوري المحرر.

إلى ذلك لم تفلح المفاوضات بين تحرير الشام من جهة ومسؤولي عملية إخلاء الفوعة وكفريا من جهة ثانية بالوصول إلى حل، فرفضت تحرير الشام اقتراح سكان البلدتين وأصرت على تنفيذ بنود الاتفاق بحذافيرها.

وفي سياق متصل شهدت بعض مدن وبلدات ريف إدلب اطلاق نار متقطع فرحاً بعودة أبناء من الريف الإدلبي كانوا محاصرين في مخيم اليرموك منذ سنوات.

في حين شن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد مساء اليوم غارات متفرقة على حرش الهبيط في ريف إدلب الجنوبي دون وقوع اصابات.

ومن الجدير بالذكر أن 1200 شخص كان من المقرر أن يغادروا الفوعة وكفريا  اليوم على متن 20 حافلة كبيرة وهم جزء من أكثر من خمسة آلاف لايزالون داخل البلدتين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة