المغرب يسحب سفيره من طهران ويطرد القائم بالأعمال الإيراني

2018-05-02T01:13:38+03:00
2018-05-02T01:19:30+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير2 مايو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
152518999316299300 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

أعلن المغرب على لسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ” ناصر بوريطة” أن المملكة المغربية ستغلق سفارتها في العاصمة الإيرانية طهران وستقوم بطرد السفير الإيراني من الرباط وذلك ردأ على الدعم الايراني لجبهة البوليساريو التي تخوض حرباً ضد الجيش المغربي منذ عشرات السنين في الصحراء الغربية.

وأكد بوريطة أمس الثلاثاء، أن بلاده ستقطع العلاقات مع إيران جراء دعمها لمقاتلي البوليساريو الذين يريدون استقلال الصحراء الغربية عن المغرب، موضحاً أن سفير بلاده في ايران عاد إلى المملكة وأن القائم بالأعمال الإيراني سيتم طرده من المغرب.

كما وجه الوزير اتهامات مباشرة لإيران و لحزب الله اللبناني أيضا بتدريب مقاتلي البوليساريو بالتعاون مع السفارة الإيرانية بالجزائر واصفاً هذا العمل أنه ضد مصالح المغرب وأمنه، وأن هذا العمل تم من خلال تعاون مسؤول من حزب الله في سفارة إيران بالجزائر مع مسؤولي السفارة الإيرانية ومقاتلي البوليساريو. بحسب وكالة فرانس برس.

ونوه بوريطة أن حزب الله قد أرسل مؤخرا صواريخ أرض جو إلى مقاتلي جبهة البوليساريو وهي من نوع سام9 وسام11 وستريلا.

من جانبه رد حزب الله اللبناني على تصريحات المغرب وقال أنها غير صحيحة وأن الموقف المغربي مبني على ضغوط أمريكية سعودية اسرائيلية، وذلك وفق بيان نشره الحزب، في حين لم يصدر أي رد ايراني رسمي بعد على التحركات الدبلوماسية المغربية.

ولم يصدر رد رسمي جزائري بعد على اتهامات المغرب لها باستخدام أراضيها من قبل إيران لزعزعة أمن واستقرار المغرب، حيث تحوي الجزائر مخيمات للمسلحين من عوائل مقاتلي البوليساريو ولكنها ترفض الاتهامات بدعمهم عسكرياً.

ومن الجدير بالذكر أن المغرب وجبهة البوليساريو توصلا لاتفاق وقف اطلاق نار في عام 1991 بإشراف الأمم المتحدة ومراقبتها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة