للمرة الأولى بتاريخ السعودية.. “مصارعة حرة” برعاية رسمية

مجتمعمنوع
فريق التحرير28 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
31430482 236210587134840 4870343418737328128 n  - حرية برس Horrya press
شهدت السعودية، في الآونة الأخيرة، سلسلة قرارات تضمنت التخلي عن عدد من القوانين والأعراف الرسمي ـ جيتي

حرية برس:

انطلقت في مدينة “الملك عبد الله” الرياضية، في جدة، غربي السعودية، مساء الجمعة، أول عروض للمصارعة الحرة العالمية في تاريخ المملكة.

واستهلت المنافسات، التي أقيمت تحت اسم “أفضل رويال رامبل”، بمباراة بين اثنين من نجوم اللعبة العالميين هما “جون سينا” و”تريبل إتش”، انتهت بفوز “سينا”.

وتم بث عرض المصارعة الأول، الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، على عدة قنوات رياضية محلية من بينها القناة السعودية الرياضية الحكومية.

وتعد هذه العروض الأولى من نوعها في المملكة، في إطار تحولات اجتماعية واقتصادية ورياضية تشهدها البلاد.

وكان تركي آل الشيخ وقع نهاية شباط/فبراير الماضي، اتفاقية مع “فينس مكماهن”، رئيس مؤسسة المصارعة الحرة العالمية الترفيهية (WWE) لإقامة منافسات المصارعة بشكل حصري في المملكة لمدة 10 سنوات.

وشارك في عروض “أعظم رويال رامبل” 50 مصارعاً، إذ تضمنت عدة نزالات من أبرزها نزال “تابوت” بين “أندرتيكر” و”روسيف”، ومنافسة على لقب “اليونفيرسال” بين “بروك ليسنر” و”رومان رينز” داخل القفص الحديدي، بحسب بيان لمؤسسة “WWE”.

كما تضم العروض نزالا على لقب “WWE” بين “أي جاي ستايلز” و”شينسكي ناكامورا”، ومنافسة “سلالم” على لقب “الإنتركونتيننتال” بين “سيث رولينز” و”ذا ميز” و”ساموا جو” و”فين بالور”، والتنافس على لقب “الولايات المتحدة” بين “جيف هاردي” و”جندر مهال” ومعه “سونيل سينج”.

ومن جهة أخرى أثار العرض جدلاً واسعاً بين أوساط السعوديين على مواقع التواصل الإجتماعي؛ إذ وصفوا البطولات التي تستضيفها المملكة منذ وصول آل الشيخ إلى كرسي رئاسة هيئة الرياضة بـ”التافهة” و”الغريبة”، وبأنها “فاقدة المضمون”، وذهبوا إلى أبعد من ذلك بوصفها بـ”الدخيلة على المجتمع السعودي”، فضلاً عن إهدار الملايين دون جدوى أو طائل على المواطن البسيط.

يذكر أن السلطات السعودية تبنت في الآونة الأخيرة كثيراً من التغييرات في عدد من القوانين والأعراف الرسمية، مثل السماح للمرأة لأول مرة بقيادة السيارة اعتبارا من حزيران/ يونيو المقبل، ودخولهن ملاعب كرة القدم.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة