“أونروا” تحذر من عواقب كارثية للتصعيد بمخيم اليرموك

2018-04-26T12:22:51+03:00
2018-04-26T12:23:25+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
201842611512654RP - حرية برس Horrya press
لاجئون في مخيم اليرموك جنوب دمشق ـ أرشيف

حرية برس:

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” مجدداً من “العواقب الكارثية للتصعيد الخطير” في القتال الذي يؤثر على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق والمناطق المحيطة به.

وأعربت “الأونروا” في بيان صحفي، اليوم الخميس، عن قلقها العميق حيال تصعيد القتال وحيال مصير آلاف اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك والمناطق المحيطة به.

وقال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول إن اليرموك وسكانه قد عانوا من ألم لا يوصف ومن معاناة على مدى سنوات النزاع. ونحن قلقون للغاية حيال مصير الآلاف من المدنيين، بمن في ذلك لاجئي فلسطين، وذلك بعد أكثر من أسبوع من العنف المتزايد بشكل دراماتيكي

وأوضحت الأونروا أن “الأعمال العدائية التي تجري حالياً تسببت بوقوع الوفيات والجرحى، ونزوح حوالي خمسة آلاف لاجئ من فلسطين من مخيم اليرموك إلى منطقة يلدا المجاورة. كما أن هنالك عدداً غير مؤكد من المدنيين محاصرين في اليرموك وبحاجة ماسة إلى ممر آمن للخروج من المخيم”.

وأكد كرينبول أن الأونروا تقف على أهبة الاستعداد لتقديم المساعدة التي يحتاجها السكان بشكل عاجل في اليرموك والمناطق المحيطة به، عندما يسمح الوضع الأمني بذلك وعندما تتم إتاحة سبل الوصول إليهم.

يذكر أن الحملة العسكرية التي يشنها نظام الأسد ومليشياته لا زالت مستمرة على مخيم اليرموك وأحياء دمشق الجنوبية التي يسيطر عليها كل من تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام، إضافة لاستقدام تعزيزات عسكرية لقوات الأسد للمنطقة مع تعثر الوصول لاتفاق حتى اللحظة.

المصدر وكالة وفا الفلسطينية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة