عقب تهجير السكان دوريات روسية لحفظ “الأمن” بالقلمون

2018-04-26T10:26:44+03:00
2018-04-26T10:36:00+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير26 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
WWTSYBKDPX - حرية برس Horrya press
تقول روسيا إن الهدف من الدوريات ضمان سلامة السكان وتوفير الأمن لهم ـ أرشيف

حرية برس:

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، بأن الشرطة العسكرية الروسية ستبدأ تسيير دوريات مشتركة بالتعاون مع شرطة نظام الأسد في قرى وبلدات القلمون الشرقي، وذلك عقب انتهاء عمليات تهجير السكان من المنطقة.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن متحدث باسم مركز المصالحة الروسي في سوريا بأن “الشرطة العسكرية الروسية وشرطة نظام الأسد ستنفذان دوريات مشتركة في بلدات القلمون الشرقي.

وأضاف المتحدث بأن الهدف من الدوريات هو ضمان سلامة السكان وتوفير الأمن في المدارس والمستشفيات والمؤسسات الحكومية”، حسب كلامه.

وكانت أعلنت قوات الأسد، أمس الأربعاء، السيطرة الكاملة على منطقة القلمون الشرقي، بعد خروج آخر دفعة من مهجري بلدات الرحيبة والناصرية وجيرود إلى مدينة الباب شمالي حلب.

وبدأت عملية تهجير سكان منطقة القلمون الشرقي، السبت الماضي، وذلك بعد التوصل لاتفاق مع روسيا يقضي بخروج الفصائل وعائلاتهم إلى الشمال السوري، مع تسليم الفصائل لكامل السلاح الثقيل والمتوسط، بالإضافة لمستودعات الذخيرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة