هواءٌ نقيٌّ – شعر: سليمان نحيلي

ثقافة
سليمان نحيلي26 أبريل 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
سليمان نحيلي
suliman nuhaili 1 - حرية برس Horrya press

هواءٌ نقيٌّ

شعر: سليمان نحيلي

ثمّةَ هواءٌ نقيٌّ في هذه البقعةِ من الأرضِ

نقيٌّ على الدَّوامِ وآسِر…

روى النّاسُ عن سرِّ ذلكَ رواياتٍ كثيرة..

فمنهم من قالَ : عاشَ هنا في كوخٍ عتيقٍ شيخٌ طيّبُ القلبِ حكيم..

ظلَّ خمسين عاماً يشرحُ للنّاس معانيَ الحبِّ وأحواله

ثمّ صعدَ عبرَ كُوّةِ نورٍ إلى السماء…

وردّ آخرونَ ذلك إلى عينِ ماء ٍ

انبجسَ يوماً كرامةً ليمامةٍ جريحةٍ تحضن فراخاً في عشّها…

آخرونَ قالوا: أنه منذ سبعة بيادرَ

دُفنَ هنا شهيدٌ قضى بعيداً عن أهله

وروى البعضُ : أنّ تلك البقعة بستانٌ

أوقفهُ صاحبهُ للأيتامِ والفقراء..

لكنَّ أحداً لم ينتبه

أنّهُ في ذاكَ المكانْ

مرَّ عاشقانْ…

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة