إلغاء جلسة التفاوض شمالي حمص بعد طلب الروس نقلها لمناطق النظام

فريق التحرير22 أبريل 2018آخر تحديث : منذ سنتين
IMG 7903 copy - حرية برس Horrya press
خيمة التفاوض في معبر الدار الكبيرة، أثناء عقد جلسة المفاوضات بين هيئة المفاوضات في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي والجانب الروسي في معبر الدار الكبيرة شمالي حمص الأربعاء 18/4/2018 – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

علي عزالدين ـ حمص ـ حرية برس:

ألغيت جلسة التفاوض التي كان من المنتظر أن تعقد على معبر الدار الكبيرة شمالي حمص، حيث تجمع الجانب الروسي مع هيئة التفاوض الممثلة لريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وقالت هيئة التفاوض في بيان توضيحي نشرته على حسابها في تلغرام إنه “بناءاً على الجلسة السابقة مع الجانب الروسي تم بموجبها الاتفاق على عقد جلسة مع الجانب الروسي بتاريخ اليوم الأحد على معبر الدار الكبيرة (الخيمة).

وأضافت بأن الجانب الروسي رفض الحضور إلى المكان المتفق عليه وطالب بنقل الجلسة إلى مناطق سيطرة النظام ضمن عربة روسية، وهو ما لم يوافق عليه أعضاء وفد التفاوض فألغى الروس الجلسة

وأوضحت هيئة التفاوض بأن الطلب الروسي بتغير مكان الاجتماع يعتبر مخالف للاتفاق في الجلسات السابقة.

ومن جانبه قال العقيد “إبراهيم بكار” قائد المنطقة الوسطى وعضو في هيئة التفاوض لـ”حرية برس” إن هيئة التفاوض رفضت طلباً روسياً بنقل مكان الاجتماع إلى أماكن سيطرة النظام، بعد أن أرسل الروس سيارة نقل عسكرية نوع “زيل” إلى معبر الدار الكبيرة.

وأكد “بكار” بأن هيئة التفاوض كانت رفضت في جلسات سابقة أن يكون الاجتماع داخل مناطق سيطرة النظام، مشيراً إلى أن المباحثات والتفاوض مع الجانب الروسي مستمرة ولكن ضمن ضوابط يلتزم بها الجانب الروسي كونه يعتبر نفسه ضامناً.

يذكر أن الجلسة السابقة كانت الأربعاء الماضي، حيث تم الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين لتاريخ اليوم، وهو مالم تلتزم به قوات الأسد التي حاولت خلال الأيام الماضية التقدم عبر منطقة “الحمرات” و”سليم” على الجبهات الشرقية لريف حمص.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة