العنف والإرهاب يخطف السياح من الشرق الأوسط لصالح أوروبا

اقتصاد
فريق التحرير26 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
موقع العملية الإرهابية التي استهدفت سياحاً في أحد الشواطئ السياحية لمدينة سوسة التونسية
موقع العملية الإرهابية التي استهدفت سياحاً في أحد الشواطئ السياحية لمدينة سوسة التونسية

ترك تصاعد وتيرة العنف والهجمات والتهديدات الإرهابية أثاره السلبية على حركة السياحة في المنطقة العربية، فيما انتعشت السياحة في الدول الأوربية وخصوصاً المناطق الأقل تكلفة.

وأفاد تقرير لجريدة “التايمز” البريطانية أن الحجوزات السياحية لدول جنوب أوروبا ارتفعت بأكثر من 25% وذلك بسبب العنف المتصاعد والتهديدات الإرهابية في شمال إفريقيا ومناطق الشرق الأوسط، خاصة مصر وتركيا، الأمر الذي شكل قلقاً لدى المسافرين والسياح.

وحذرت جمعية وكلاء السياحة والسفر في بريطانيا السياح من السفر إلى المنتجعات والمدن التقليدية المزدحمة في الشرق الأوسط، لكونهم أهدافاً محتملة لعمليات إرهابية، مشيرةً إلى مدن شرق أوروبا كبديل لهذه المدن.

وبحسب الجمعية فقد ارتفعت الحجوزات السياحية على البرتغال للصيف المقبل بنسبة 29%،عن الصيف الماضي، أما طلب الحجز على إسبانيا فارتفع بنسبة 26%، فيما ارتفعت الحجوزات على إيطاليا بنسبة 12%، وارتفع الطلب على قبرص بنسبة 18%، كما ارتفع الطلب على مالطا بـنسبة 5%.

والجدير بالذكر أن حظر السفر على كافة الخطوط الجوية البريطانية وفرض القيود على المسافرين إلى مصر ما زال مستمراً، وذلك منذ إسقاط الطائرة السياحية الروسية بتفجير تبناه تنظيم “داعش” في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2015، بالإضافة إلى حادثة مقتل 31 سائحاً بريطانيا في هجوم إرهابي بتونس، مما أثر سلباً على حركة السفر والسياحة في مصر.

وفي السياق نفسه انخفضت نسبة السياح المسافرين إلى تركيا بسبب ما شهدته من هجمات إرهابية في الآونة الأخيرة، مما زاد المخاوف من السفر إليها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة