مدخنو السجائر الالكترونية في أوروبا يتزايدون

منوع
فريق التحرير27 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
cigarette electronique

رغم الجدل بين المختصين حول قدرة السجائر الالكترونية على مساعدة المدخنين في الإقلاع عن التدخين، وعما إذا كان استخدامها آمناً، ازداد عدد مستخدميها في بريطانيا وفرنسا بنسبة كبيرة خلال عامين، بحسب دراسة أوروبية نشرت مؤخراً.

قام بهذه الدراسة علماء من كلية امبريال كولدج في لندن، تم البحث خلالها عن طرق التعامل مع السجائر الالكترونية في أوروبا بين 2012 و 2014.

وقد توصلت الدراسة إلى أن فرنسا شهدت ازدياداً في استخدام لتلك السجائر بثلاثة أضعاف، أي ارتفعت نسبة استخدامها من 7.3 إلى 21.3%، أما في بريطانيا فقد ارتفعت النسبة من 8.9 عام 2012 إلى 15.5 عام 2014، وهو أعلى من المتوسط الأوروبي.

وفي أوربا عامة ازداد عدد مستخدمي تلك السجائر بنسبة 60 في المائة بين عامي 2012 و 2014، أي ارتفعت نسبتهم من 7.2 إلى 11.6%.

وجرت هذه الدراسة على 53 ألف شخص من كل أوروبا، حيث شملت 1000 مشارك من كل دولة، كما كشفت أيضا عن زيادة المعتقدين بخطورة السجائر الالكترونية من 27 إلى 51%.

و بحسب شركة “ولز فارغو سيكيوريتز” المالية فقد ازداد استخدام السجائر الإلكترونية بسرعة خلال العقد الماضي، حيث من المتوقع أن تصل مبيعات الولايات المتحدة منها إلى 4.1 مليار دولار عام 2016.

و السجائر الالكترونية هي أنبوب معدني يقوم بتسخين سوائل ذات نكهات تختلط عادة بالنيكوتين، وينتج عنه أبخرة يستنشقها المستخدم، وهنالك مخاوف من التأثير السمي لهذه المكونات كانت قد أشارت إليها بعض الدراسات.

وقال فيليبوس فيليبيدس الذي قاد الدراسة الأوروبية ونشرها في مطبوعة مراقبة التدخين التابعة لدورية الطب البريطانية بريتش ميدكال جورنال، إن “هذه الدراسة تظهر أن السجائر الإلكترونية تزداد رواجاً في أوروبا، وجربها أكثر من واحد بين كل عشرة أشخاص في أوروبا.”

وأشار إلى وجود تساؤلات حول المخاطر والمزايا بعيدة المدى، تستدعي بشدة قيام “المزيد من الأبحاث حول تلك السجائر حتى يمكننا التوصل لإجابات عن تلك الأسئلة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة