الخوذ البيضاء: اتهامات روسيا هدفها تغطية جرائم الأسد

فريق التحرير14 أبريل 2018آخر تحديث : السبت 14 أبريل 2018 - 1:53 صباحًا
فريق التحرير
أخبار سورية
duma 2 - حرية برس Horrya press
أطفال مصابون بحالات اختناق إثر استهداف قوات الأسد مدينة دوما بالغازات السامة – المصدر: الدفاع المدني

حرية برس:

قال الدفاع المدني السوري إن اتهامات روسيا للمنظمة بتدبير هجوم دوما الكيماوي “سيناريو مكرر” وقد ثبت بطلانها سابقاً بعد التحقيق الدولي في هجوم خان شيخون.

54130 - حرية برس Horrya press
رائد الصالح مدير الدفاع المدني السوري

واعتبر رائد الصالح مدير منظمة الدفاع المدني السوري أن الاتهامات الروسية الجديدة مشابهة للاتهامات التي وجهتها سابقاً بعد مجزرة السارين في خان شيخون، والتي أثبت تقرير لجنة التحقيقات الدولية المشتركة الصادر في 28 أكتوبر الماضي وقوف نظام الأسد وراء الهجوم الذي راح ضحيته 91 شهيداً و 539 مصاب.

وأضاف الصالح في تصريح خاص “لحرية برس” أن الاتهامات الموجهة للخوذ البيضاء من قبل نظام الأسد وروسيا هدفها تغطية جرائمهم التي استطاعت المنظمة بفضل جهود متطوعيها كشف تلك الجرائم والانتهاكات بحق الشعب السوري.

وفي وقت سابق الجمعة، كرر الجيش الروسي مزاعم بلاده بتدبير منظمة الدفاع المدني لهجوم دوما الكيماوي.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، ايغور كوناشينكوف، إن لدى الجيش الروسي “أدلة تظهر تورط بريطانيا مباشرة في تدبير هذا الاستفزاز في الغوطة الشرقية”.

واتهم لندن بممارسة “ضغوط قوية” على الخوذ البيضاء “لممارسة هذا الاستفزاز المعد سلفاً”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وصف الجمعة، الهجوم الكيميائي على دوما بأنه “مسرحية” شاركت فيها “أجهزة استخبارات دولة معادية لروسيا”.

ونجحت الخوذ البيضاء منذ تأسيسها بنيل مصداقية كبيرة لدى العالم فضلاً عن شعبيتها الواسعة لدى السوريين بسبب مصداقيتها وحياديتها وتفاني المتطوعين وإخلاصهم في إنقاذ السوريين بلا تمييز، وهو ما يدفع روسيا ونظام الأسد لكيل التهم لها باستمرار في محاولة لإنكار جرائمهم وإضعاف مصداقية المنظمة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

    عاجل