توتر أمني في السويداء عقب اعتقال رجل دين

فريق التحرير1
أخبار سورية
فريق التحرير112 أبريل 2018آخر تحديث : الخميس 12 أبريل 2018 - 9:13 مساءً
IMG 3509 copy 1 - حرية برس Horrya press
انتشار عناصر قوات الأمن التابعة لنظام الأسد في مدينة السويداء – عدسة: غياث الجبل – حرية برس©

غياث الجبل – السويداء – حرية برس:

خُطف ضابط وعدد من عناصر قوات الأسد، اليوم الخميس، ودارت اشتباكات مع إحدى الدوريات التابعة للنظام وسط مدينة السويداء.

وقالت مصادر محلية لحرية برس، إن عملية الخطف والاشتباكات جاءت بعد اعتقال قوات الأسد أحد رجال الدين في مدينة السويداء يوم الأربعاء، مع عائلته على الحدود اللبنانية السورية.

وأشارت المصادر إلى أن الشيخ ’’منير عبدالباقي‘‘، والذي قامت قوات الأسد بإعتقاله مع عائلته، يتبع لبيرق ’’العز‘‘ من بيارق ’’حركة رجال الكرامة‘‘، فيما لا يزال سبب اعتقالهم مجهول حتى اللحظة.

ولفتت المصادر إلى أن أقرباء الشيخ تلقوا وعداً من فرع الأمن بالإفراج عنه وعن عائلته، اليوم الخميس، إلا أنه لم يحصل شيء.

وأوضحت المصادر أن ’’حركة رجال الكرامة‘‘ أقدموا مساء اليوم، على خطف ضابط وعدد من عناصر قوات الأسد، كانوا متواجدين بالقرب من دوار الملعب في مدينة السويداء، بعد تلقيهم نبأ اعتقال الشيخ وعائلته على الحدود السورية اللبنانية، بتفويض من أقرباء العائلة.

وتابعت المصادر بأنه حصل تبادل لإطلاق النار بعد عملية الاحتجاز، وقع بين رجال الدين الذين كانوا يستقلون سيارة فاو بيضاء ويحتجزون بها الضابط والعناصر المختطفين، مع عناصر إحدى الدوريات المتواجدة على دوار ’’العنقود‘‘ القريب من دوار الملعب، ولم تسفر الاشتباكات عن أي اصابات.

ويشار إلى أن ناشطي مدينة السويداء وثقوا ما يزيد عن ثلاثين شهيداً من أبناء المدينة، الذين استشهدوا في أقبية نظام الأسد نتيجة نشاطهم في الثورة السورية منذ اندلاعها منتصف آذار/مارس عام 2011 .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة