مليشيا الإدارة الذاتية تلاحق قياديين من المجلس الكردي بتهمة “الخيانة”

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير6 أبريل 2018آخر تحديث : الجمعة 6 أبريل 2018 - 12:40 صباحًا
hasaka1 - حرية برس Horrya press
ممثل المجلس الكردي “فؤاد عليكو” والرئيس السابق للمجلس الوطني الكردي “إبراهيم برو”

حرية برس:

أصدرت ما تسمى بالنيابة العامة التابعة للإدارة الذاتية اليوم الخميس، أمراً بملاحقة المجلس الوطني الكردي وحزب يكيتي الكردي في سوريا، وذلك بسبب مواقفهم المؤيدة لدخول القوات التركية إلى عفرين.

وجاء ذلك في بيان للنيابة نشرته وكالة أنباء هاوار التابعة للإدارة الذاتية، انتقدت فيه ماسمته “تواطؤ المجلس الوطني الكردي” مع تركيا في معركة عفرين، محددةً كلاً من الرئيس السابق للمجلس الوطني الكردي “إبراهيم برو” وممثل المجلس الكردي “فؤاد عليكو”.

واعتبر البيان أن “انتهاج هذا النهج المعادي لثورة روج آفا- شمال سوريا من قبل أعضاء المجلس الوطني الكردي المتمثل بحزب يكيتي الكردي في سوريا، يقع في خانة الخيانة للشعب الكردي ومكاسبه “.

وأضاف أنه بالرغم من “هذا التواطؤ من قبل حزب يكيتي” مع تركيا ضد عفرين، فإن المجلس الوطني صرح “بأنه يتبنى كلاً من فؤاد عليكو وإبراهيم برو، اللذين فتح بحقهما دعاوى قانونية بخصوص معاداتهم للشعب الكردي”.

وأوضحت النيابة في بيانها أن الجهات الأمنية قامت “بملاحقة الأعضاء المتهمين وإحالتهم إلى التحقيق حسب الأصول القانونية” وذلك بقرار قضائي أُقر بناء على الإجراءات القانونية والتحريات واستناداً إلى الدعاوى والشكاوى المقدمة” للنيابة العامة من قبل “أهالي عفرين والشمال السوري وعوائل الشهداء، ضد أعضاء المجلس الوطني الكردي”، على حد زعمها، وذلك بعد أن تبين تورطهم وتآمرهم “مع الجهات المعادية من الائتلاف السوري ضد الشمال السوري ومكوناته لدعم” تركيا في عمليتها العسكرية.

يُشار إلى أن مليشيا الأمن الداخلي الكردي “الآسايش”، اعتقلت يوم الاثنين الماضي، عضو الهيئة الرئاسية للمجلس الوطني الكردي في سوريا والمنسق العام لحركة الإصلاح الكردي في سوريا “فيصل يوسف”، من منزله الكائن في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، وذلك نتيجة الخلافات السياسية بين الإدارة الذاتية من جهة والمجلس الوطني الكردي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة