رغم اعترافه بمقتل عدد كبير من جنوده .. حسن نصر الله يتوعد بزيادة عددهم في سوريا

2016-05-20T22:44:45+03:00
2016-05-20T22:59:54+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات

Hassan-Nasrallahبيروت – حرية برس: 
في اول موقف له بعد اعلان مقتل القائد العسكري مصطفى بدر الدين الاسبوع الماضي قرب مطار دمشق الدولي. توعد حسن نصر الله زعيم ميليشيا “حزب الله” بتعزيز الوجود العسكري لحزبه في سوريا.

وقال نصرالله خلال احتفال بذكرى مرور اسبوع على مقتل بدر الدين اقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت: “هذه الدماء الزكية ستدفعنا الى حضور اكبر واقوى في سوريا”، مضيفا “نحن باقون في سوريا وسيذهب قادة اكثر الى سوريا من العدد الذي كان موجودا في السابق”.
واعترف نصر الله بمقتل عدد كبير من جنوده في سوريا، لكنه توعد بأن جنوده سيحضرون “بأشكال مختلفة” في سوريا، متوعداً بالثأر لمقتل بدر الدين عبر إلحاق “الهزيمة النكراء والنهائية بهذه الجماعات الإرهابية التكفيرية”، وعبر “تطوير” قدرات حزبه.

وفي تعليقه على موقف المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري، وصف نصرالله المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي تحاكم غيابيا خمسة من عناصر حزبه، بينهم بدر الدين، في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005 بأنها “تافهة”. وأضاف: “كل شيء يتعلق بالمحكمة الدولية قلناه منذ سنوات، وملف المحكمة غير موجود أصلا وفي دائرة النسيان، وكل ما يطلب منها أو لها لا يعنينا على الاطلاق”.

وتتهم المحكمة بدر الدين بأنه “المشرف العام على عملية” اغتيال الحريري في بيروت والتي أدت إلى مقتل 22 شخصًا أخرين بينهم منفذ الاعتداء. ورفض حزب الله تسليم المتهمين الخمسة متهما المحكمة باستهدافه وبالانحياز لإسرائيل والولايات المتحدة.
والجدير بالذكر أن جامعة الدول العربية صنفت ميليشيا “حزب الله” اللبناني منظمة إرهابية، على خلفية مشاركة قواته في أعمال إرهابية تهدف إلى زعزعة الاستقرار في أكثر من بلد عربي منها سوريا واليمن والبحرين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة