قتلى وجرحى بشظايا صواريخ بالستية اعترضتها الدفاعات في الرياض

فريق التحرير
2018-03-26T03:52:32+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير26 مارس 2018آخر تحديث : الإثنين 26 مارس 2018 - 3:52 صباحًا
GettyImages 892717768 0 1 - حرية برس Horrya press
صورة أرشيفية من بقايا الصاروخ الذي اعترضته السعودية فوق الرياض في ديسمبر الماضي / AFP

أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، في الساعات الأولى من يوم الإثنين، أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت 7 صواريخ باليستية اطلقت من الأراضي اليمنية، واستهدف 3 منها الرياض، فيما أسفر سقوط إحدى شظايا الصواريخ عن مقتل مقيم مصري وإصابة مصريين اثنين بالعاصمة السعودية.

وقال المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي إنه “في مساء الأحد، رصدت قوات الدفاع الجوي للتحالف عملية إطلاق 7 صواريخ بالستية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة”، وأضاف أن “ثلاثة منها كانت باتجاه مدينة الرياض وواحد باتجاه خميس مشيط وواحد باتجاه نجران واثنان باتجاه جازان وتم إطلاقها بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وجرى اعتراضها جميعا وتدميرها من قبل قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي”.

وتابع المالكي بالقول إن “اعتراض الصواريخ أدى لتناثر الشظايا على بعض الأحياء السكنية نتج عنها بحسب المعلومات الأولية استشهاد مقيم من الجالية المصرية وأضرار مادية للأعيان المدنية وسيتم الإعلان عن التفاصيل بهذا الخصوص لاحقًا من قبل الجهات المختصة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

واعتبر المالكي أن “هذا العمل العدائي والعشوائي من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق قرارات الأمم المتحدة بهدف تهديد أمن السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي”، مؤكدا أن “إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني، وما تقوم به المليشيا الحوثية يعد تطورا خطيرا في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم من الدول الراعية للإرهاب كنظام ايران”.

وقد أعلن الحوثيون أن قواتهم نفذت ضربات باليستية واسعة على أهداف سعودية بينها مطار الملك خالد الدولي في الرياض وقاعدة جازان جنوب المملكة، ومطار أبها الإقليمي في عسير، بالإضافة إلى قصف أهداف أخرى داخل العمق السعودي.

وأدانت الكويت الهجمات الصاروخية من قبل الحوثيين على السعودية والتي استهدفت عدة مناطق وأوقعت قتلى وجرحى بين المدنيين وطالبت بتحرك دولي، كما طالبت مجلس الأمن بوضع حد لممارسات مليشيا الحوثي.

وجاء الإعلان عن اعتراض الصواريخ عقب كلمة لزعيم جماعة “أنصار الله” اليمنية عبدالملك الحوثي بمناسبة الذكرى الثالثة لبدء عملية “عاصفة الحزم” التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين وأنصارهم بعد انقلابهم على السلطة المعترف بها دوليا في اليمن.

وقال الحوثي إن “العام الرابع من العدوان الأمريكي السعودي سوف يشهد تطورات عسكرية كبيرة تخترق أنظمة الحماية الأمريكية التي يستخدمها تحالف العدوان على اليمن”، وأضاف: “قادمون للعام الرابع بطائراتنا المسيرة وعلى مدى بعيد، وبتفعيل غير مسبوق للمؤسسة العسكرية، وتابع بالقول: “لولا الإدارة الأمريكية ما كان للنظام السعودي أن يتجرأ على شن هذا العدوان والنظام السعودي والإماراتي ليس إلا قفازات لأمريكا”.

وكانت السعودية اعترضت صاروخا باليستيا استهدف الرياض في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وقالت السلطات السعودية إن الصاروخ إيراني الصنع وأطلقه الحوثيون من اليمن.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة