لماذا يصعب على طفلك النوم؟

2016-05-20T14:19:50+03:00
2016-05-20T14:47:25+03:00
صحةمنوع
فريق التحرير20 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
Portrait of a mother kissing her baby, indoors

قلة النوم و أرق الأطفال مشكلة يعاني منها الوالدان، وقد تستمر لدرجة أنها لا ترهق الطفل فحسب بل ترهق الوالدين أيضاً، ولهذه المشكلة بعض الأسباب التي تجعل من الطفل يرفض النوم وتسبب له الأرق منها :

1- الإرهاق:

أن يكون الطفل مرهق جداً لدرجة أنه لا يستطيع النوم، وذلك يعود لأن الأم فاتها ميعاد نوم طفلها، عندما كان يريد النوم ولم ينم، مما يسبب له التعب فيبدأ في البكاء، لذلك على الأم أن تحاول تهدأته قدر الإمكان، وأن لا تؤخر وقت نومه مرة أخرى بعد أن تعطيه رضعته المخصصه له.

2-الطفل غير متعب:

و هذا ينطبق على حديثي الولادة فقط، وهذه حالة نادرة، أي يرفض الطفل النوم، فالأطفال الأصغر سناً لا يرغبون بالاستيقاظ لمدة طويلة خلال اليوم، فيما الطفل في عمر السنة يبقى مستيقظاً مدة أطول، حيث أن الأطفال في هذا العمر فضوليون ويريدون اكتشاف ماحولهم.

3- قلق الانفصال عن الأم:

ويصيب الأطفال الذين يتراوح أعمارهم بين 7 شهور و12 شهر، ففي هذه الفترة تتراجع عدد ساعات نوم الطفل تدريجيّاً ويزداد قلق النوم في عمر السنتين أيضاً.

4- شخصية الطفل:

في بداية تكون شخصية الطفل قد يحارب الأطفال النوم لكونهم نشطين و لا يريدون أن يفوتوا أي لحظة فرح، والنوم لديهم هو أكثر شئ ممل بالنسبة لهم فيبقون مستيقظين، كما أن هناك بعض الأطفال الاجتماعيين الذين يحبون مشاهدة الأشخاص، مما يجعلهم يتعلمون من خلال الملاحظة.

5- مزاج الطفل في مرحلة النعاس:

في هذه المرحلة يكون مزاج الطفل من إحدى هذه الحالات: الانفعال، البكاء، الانتباه، الهدوء، النوم الهادئ، النوم النشط و النعاس، ويعكسها عن طريق الأفعال، وعلى الأم ملاحظتها، فالطفل الرضيع بشكل خاص في مرحلة النعاس يفرك وجهه بيده، يتثاءب، يتنفس سريعاً .

6-إذا كان الطفل اجتماعيّاً:

الطفل الذي يحب مشاهدة والديه و يحدق في وجهيهما، و يلمسهما و يقلد حركاتهما، ويتنبه لكل ما يجري حوله، ويتعلم الملاحظة، مما يمنعه من النوم، ويشعره بعدم النعاس الأمر الذي يجعله يبكي.

7-إفراط الانتباه :

كثرة الأشخاص حول الطفل و التغيرات الكبيرة في الروتين اليومي و الألعاب التي تنم على النشاط و الحيوية يسبب إفراط الطفل في الانتباه و التركيز مما يجعله لا يرغب في النوم، فالإفراط بالتركيز يقوم باطلاق مواد كيميائية تؤثر في دماغ الطفل، من الناحية الأخرى، إذا كان الطفل يرضع من ثدي أمه، ويكون حليب الثدي يحتوي على الكافيين الذي شربته الأم من فترة قصيرة مما يجعل الطفل متنبهاً و لا يريد النوم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة