قضية كبت الحريات في عرض أزياء!

2016-05-17T23:28:11+03:00
2016-05-17T23:50:36+03:00
منوع
فريق التحرير17 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
A model parades a creation on the runway by Australian designer Toni Maticevski at Fashion Week Australia in Sydney on May 15, 2016. / AFP PHOTO / WILLIAM WEST

لم يعد التعبير عن الرأي والمطالبة بنيل الحريات مقتصراً على الميادين والمنصات والتظاهرات بالساحات والأفلام المصورة، بل تعداها إلى عالم الأزياء.

فقد قدم مصمم الأزياء الأسترالي ” Maticevski ” نموذجاً لعرض أزياء ثوري، من خلال استخدامه بعض الإكسسوارات مثل قيود الأيدي التي تقيد السجناء والمعتقلين، وإكسسوارات لتكميم الأفواه.
وحظي العرض الذي أقيم خلال فعاليات أسبوع الموضة بسيدنى، والذي قام برعايته شركات “مرسيدس-بنز”، “ماير”، “كلاريسونيك”و “لينوفو”، حظي بمتابعة إعلامية استثنائية.

وحاول المصمم من خلال عرضه هذا أن يلقي الضوء على قضية قمع وكبت الحريات ببلاده وخص بذلك للمرأة، لما تعانيه من كبت لحريتها والتعبير عن آرائها.
ويعتبر هذا العرض الريد هو الأول من نوعه الذي يطرح قضية ذات بعد سياسي وحقوقي.

 أزياء سيدنى1  - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة