الخارجية الروسية: استمرار الهدنة في حلب مرهون بسلوك “النصرة”

2016-05-16T19:17:02+03:00
2016-05-16T21:23:51+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف- (أرشيفية)

أعلنت وزارة الخارجة الروسية أن استمرار الهدنة في حلب يتوقف على جبهة النصرة والجماعات المرتبطة بها.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي ريابكوف”في تصريح صحفي اليوم الاثنين، إنّ تمديد الهدنة في حلب مرهون بـ”سلوك جبهة النصرة” والجماعات المرتبطة به.

وأضاف ريابكوف: “المسألة، كيف سيكون سلوك (النصرة) والجماعات المرتبطة بها، كما اننا نواصل دعوة الأميركيين إلى الفصل بينها، وبين المعارضة المعتدلة ولكن للأسف، لا ينجح ذلك بشكل كبير”.

وأوضح أن المشاركين في المجموعة الدولية لدعم سورية يعالجون أفكاراً للوثيقة الختامية للقاء المرتقب، معبراً عن اعتقاده بعدم وجود ضمانات لوضع هذه الوثيقة، بقوله “نعالج أفكاراً للبيان الختامي، لكن ليس هناك ضمانات للاتفاق عليه أو تبنيه”.

وقد أشار ريابكوف إلى أن ” هناك قواعد كافية للعمل للوصول الى شيء بالنهاية، كما سيساعد في ذلك وجود اتفاقات روسية أميركية وقرارات سابقة لمجموعة دعم سورية”.

والجدير بالذكر أن الجانبين الروسي والأميركي اتفقا الاثنين الماضي على تمديد الهدنة التي وصفها ديمستورا مؤخراً بالهشة، وتضمن الاتفاق ادخال مدينة حلب ضمن المناطق الخاضعة للهدنة ليومين إضافيين، في حين لم تتوقف الاعمال العدائية من النظام ولا يزال مستمراً بالقصف وخاصة بالبراميل ما خلف عشرات القتلى والجرحى قبل وخلال الهدنة.

ويعتبر تمديد الإثنين، هو التمديد الثالث للهدنة الجزئية والمؤقتة في مدينة حلب، في حين لا يزال ريفي المحافظة الجنوبي والشمالي يتعرضان لغارات طيران الأسد والطيران الروسي .

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة