التدخل الروسي بانتخابات أميركا .. ترامب يقر وموسكو تنفي

فريق التحرير
عربي ودولي
فريق التحرير16 فبراير 2018آخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 11:44 مساءً
GettyImages 810245354.0 - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في أول لقاء لهما خلال قمة مجموعة العشرين، 17 يوليو 2017، AFP/Getty

حرية برس:

قال المحقق الخاص الأمريكي روبرت مولر في لائحة اتهام يوم الجمعة إن وكالة روسية و13 مواطناً روسياً تدخلوا في حملة الانتخابات الأمريكية في الفترة من 2014 حتى 2016 في إطار حملة متعددة الأركان تهدف إلى دعم دونالد ترامب وتشويه صورة منافسته هيلاري كلينتون.

وتحدثت لائحة الاتهام التي قدمها مكتب مولر والتي جاءت في 37 صفحة عن مؤامرة للإخلال بالانتخابات الأمريكية على يد أناس استخدموا حسابات إلكترونية زائفة لبث رسائل مثيرة للانقسام، وسافروا إلى الولايات المتحدة لجمع معلومات ونظموا مسيرات سياسية متظاهرين بأنهم أمريكيون.

وتعكس لائحة الاتهام إلى حد بعيد نتائج تقييم المخابرات الأمريكية في يناير كانون الثاني 2017 والتي توصلت إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات وأن هدفها تضمن في نهاية الأمر مساعدة ترامب.

وقال نائب المدعي العام الأمريكي، رود روسينتين، خلال مؤتمر صحفي عقده بوزارة العدل، إنّ “المتهمين الروس استخدموا هويات أمريكية مسروقة أو وهمية للتواصل مع الأمريكيين”.

وأضاف أنّ “اثنين من المتهمين وصلوا الولايات المتحدة في 2014، لجمع معلومات استخباراتية”. وأوضح أن “لائحة الاتهامات ضد الروس المتهمين شملت 8 تهم جنائية”. كما أشار إلى أنّ “المواطنين الأمريكيين كانوا يتواصلون مع المتهمين دون معرفة جنسياتهم الحقيقية”.

ترامب يعترف

أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة بأن روسيا شنت حملة مناهضة للولايات المتحدة قبل انتخابات 2016 لكنه قال إن حملته لم ترتكب أي مخالفات.

وقال ترامب في تغريدة عبر تويتر ”بدأت روسيا حملتها المناهضة للولايات المتحدة في 2014 قبل إعلاني الترشح للرئاسة بفترة طويلة. لم تتأثر نتيجة الانتخابات. لم ترتكب حملة ترامب أي مخالفات- لا تواطؤ!“.

ونفت إدارة ترامب مراراً أي تدخل روسي في الانتخابات، وتتهم وسائل إعلام أميركية ترامب بعرقلة التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) حول نفس القضية، من خلال طرد مدير المكتب السابق، جيمس كومي، في مايو/ آيار 2017.

موسكو تنفي اتهامات واشنطن

من جهتها نفت وزارة الخارجية الروسية، مساء اليوم الجمعة، اتهامات واشنطن لمواطنين وكيانات روسية بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

ووصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” الاتهامات بأنها “محض هراء”.

واستنكرت المتحدثة الروسية تلك الاتهامات، متسائلةً عن قدرة 13 مواطناً روسياً على تحقيق اختراق من ذلك النوع في الولايات المتحدة، التي تنفق المليارات على أجهزة الاستخبارات، بحسب تعبيرها.

المصدررويترز + الأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة