مجزرة للطيران الروسي في قصف مستوصف طبي في قرية الشحيل شرق ديرالزور

فريق التحرير12 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الشحيل

دير الزور – حرية برس:

استشهد 11 شخصاً في قرية الشحيل إلى الشرق من مدينة ديرالزور في قصف طائرات روسية استهدف مستوصفاً طبيا وسط المدينة.

وقال مراسل تجمع ثوار سوريا : أمجد الساري إن “طائرة روسية أغارت على مستوصف طبي يرتاده مدنيون ويشرف عليه أطباء وممرضون مدنيون؛ولايوجد أي حضور لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية فيه؛ لا كموظفين في المستوصف ولا كمرضى.

وقال مركز توثيق الانتهاكات في ديرالزور إن قوات الأسد وحلفاءها “روسيا” يتعمدون استهداف البنى التحتية ومنشآت الأعيان المدنية من مستوصفات ومشافي ومراكز إنقاذ دفاع مدني في ديرالزور خصوصاً وسوريا عموماً, ودائما المبرر “محاربة الإرهاب”.

ويذكر أن المركز الطبي الذي استهدفته الطائرات الروسية هو مركز صغير يقدم خدمات طبية لأكثر من 80 ألف مدني.

وأكد مركز توثيق الانتهاكات في دير الزور أن حصيلة المجزرة من الشهداء بلغت 11 مدنياً بينهم 4 أطفال وسيدة؛ وعدد آخر من الجرحى.

ومنذ تدخل القوات الروسية في سورية خرجت 90% من المرافق والمنشآت الطبية عن الخدمة بسبب تعرضها للقصف المستمر , وتعاني محافظة ديرالزور من ندرة الرعاية الصحية بشكل عام لعدم توفر أجهزة طبية وفرق طبية ونقص حاد في الأدوية وخصوصاً في الأشهر الأربعة الأخيرة بعد إحكام سيطرة النظام على المعبر الوحيد مع مناطق سيطرة المعارضة السورية والتي تتصل بمعابر حيوية مع تركيا التي تعد المصدر الرئيس للأدوية والأجهزة الطبية؛ وأيضاً يغادر المرضى من مناطق سيطرة التنظيم في ديرالزور والرقة وبعض مناطق حلب إلى تركيا لتلقي العلاج.

وتتبع بلدة الشحيل إلى ناحية البصيرة في ديرالزور؛ وتقع على ضفاف نهرالفرات شرقاً؛ وكانت البلدة من أوائل المناطق التي حررها الجيش الحر من قوات الأسد قبل أن تسقط لاحقاً بقبضة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة