طائرات الأسد تقتل وتجرح العشرات في غوطة دمشق

فريق التحرير9 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
27752460 949289655226790 5180121608704974457 n - حرية برس Horrya press
الدمار الذي خلفه القصف العنيف من طائرات الأسد وطائرات العدوان الروسي والمدفعية الثقيلو وصواريخ أرض أرض على مدينة دوما في الغوطة الشرقية – الدفاع المدني

عمران الدوماني – الغوطة الشرقية – حرية برس:

استهدفت قوات الأسد وقوات العدوان الروسي مدن وبلدات الغوطة الشرقية، صباح اليوم الجمعة، بعشرات الغارات الجوية وقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ أرض أرض من طراز “فيل”.

وأفادت مصادر محلية: باستشهاد 4 مدنيين بينهم طفلتين وإصابة العشرات في مدينة دوما ذات النصيب الأكبر من الحملة الجوية اليوم، حيث استهدفت طائرات قوات الأسد الأحياء السكنية في المدينة بأكثر من 15 غارة جوية بصواريخ فراغية وأخرى بقنابل النابالم الحارقة أسفرت بسقوط شهيدين أطفال وإصابة أكثر من 10 مدنيين بجروح منها خطيرة، إضافة إلى حرائق كبيرة في الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين.

كما استهدفت طائرات الأسد مبنى المجلس المحلي في مدينة دوما بغارات جوية يقنابل النابالم الحارق أدت إلى حرائق داخل المبنى وأسفرت عن دمار واسع فيه.

واستهدفت طائرات قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي مدينة عربين في الغوطة الشرقية بستة غارات جوية أسفر عن استشهاد شاب وسقوط جرحى في صفوف المدنيين بينهم حالات حرجة.

وفي ذات السياق استهدفت طائرات قوات الأسد وقوات العدوان الروسي باستهداف الأحياء السكنية في مدينة حرستا بـ 12 غارة جوية، كما تعرضت بلدات “مديرا، وزملكا، وجسرين” إلى غارات جوية عنيفة استهدفت الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين، بالإضافة لقصف مدفعي عنيف، أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين ودمار كبير في المباني السكنية.

وتشن قوات الأسد وميليشياته وقوات العدوان الروسي حملة قصف هي الأعنف على الغوطة الشرقية سقط على إثرها مايزيد عن 150 شهيداً معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى مئات الجرحى بينهم حالات حرجة، في ظل حصار مطبق ومنع المواد الطبية عن الغوطة الشرقية، وطواقم الإسعاف من إخراج المصابين والمرضى إلى المشافي للعلاج.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة