تجدد المعارك بين الجيش الحر وتنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير8 فبراير 2018آخر تحديث : الخميس 8 فبراير 2018 - 1:42 صباحًا
1 3 - حرية برس Horrya press
عناصر من الجيش السوري الحر في درعا يرابطون على تخوم مناطق سيطرة تنظيم داعش – حرية برس©

لجين المليحان – درعا – حرية برس:

استهدف تنظيم داعش، الأربعاء، بلدة “حيط” بـ قذائف المدفعية الثقيلة والهاون، وحاول التقدم إليها، وردت فصائل غرفة عمليات “صد البغاة” العاملة في ريف درعا الغربي، باستهداف كافة تجمعات ونقاط التنظيم.

وتجددت الأربعاء الاشتباكات العنيفة بين تنظيم داعش من جهة، وبين فصائل الجيش الحر المنضوية في غرفة عمليات “صد البغاة” من جهة أخرى، وقصفت فصائل الجيش الحر بالمدفعية وراجمات الصواريخ مناطق تمركز عناصر تنظيم داعش وحققت إصابات مباشرة.

وقال “قاسم أبو الزين” قائد فرقة الشهيد جميل أبو الزين أن “عصابات تنظيم داعش شنت مساء الأربعاء هجمة شرسة على بلدة حيط المحاصرة، وردت فصائل الجيش الحر على هذا الهجوم بقصف مركّز على أهداف التنظيم على جميع الجبهات، من أجل تخفيف الضغط على إخوتنا في بلدة حيط” وتسبب رد الجيش الحر بخسائر لداعش “بالمقاتلين والعتاد” وبلغ عدد قتلى التنظيم ” أكثر من 14 قتيل ومثله تقريباً جرحى، وأغلب إصاباتهم خطيرة” وأضاف “أبو الزين” أن “مشفى الشجرة الخاضعة لتنظيم داعش تعج بالجثث والجرحى”، مؤكداً أن عناصر التنظيم المهاجمة لـ بلدة “حيط” عادوا “خائبين إلى جحورهم”.

وتمكنت فصائل الجيش الحر من تدمير عربة مفخخة على أطراف بلدة “حيط”، وصدت هجوم تنظيم داعش على البلدة وكبدتهم عدد كبير من القتلى والجرحى، ثم شنت عدة هجمات باتجاه نقاط تنظيم داعش على كافة محاور الرباط .

يذكر أن فصائل الجيش الحر أعلنت يوم الخميس الماضي بدأ معركة ضد حيش خالد المبايع لتنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك، بالتزامن مع قصف صاروخي من الجانب الاسرائيلي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة