قتيل ومخطوف في السويداء

فريق التحرير
أخبار سورية
فريق التحرير6 فبراير 2018آخر تحديث : الثلاثاء 6 فبراير 2018 - 3:58 صباحًا
 الفرسان في مدينة 0السويداء - حرية برس Horrya press
دوار الفرسان في مدينة السويداء – عدسة غياث الجبل

غياث الجبل – حرية برس:

توفي المدعو “كميل حسن زيدان” 48 عاماً , الأحد في منزله الواقع في قرية “عرمان” بريف السويداء الشرقي, بعد تعرضه ليلة السبت الفائت لاعتداء وحشي من قبل مجوعة من شبان القرية, في حين طالب خاطفو الطفل “غيث مرسل الحجار” بفدية مقدارها 100 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه.

وأفادت مصادر محلية لـ “حرية برس” بأن “زيدان” المواطن البسيط، والذي يعاني من ظروف مادية سيئة، ويجوب شوارع القرية ليلاً نهاراً طالباً المساعدة من أهلها, عاد إلى منزله بحالة صحية سيئة, مرجحة تعرضه للضرب في إحدى طرقات البلدة, مما أدى إلى ظهور كدمات في رأسه, ونزيف من الأنف, وأن ذويه لم يسعفوه إلى المشفى حينها, ليفارق الحياة صباح اليوم التالي متأثراً بجراحه.

 حسن زيدان - حرية برس Horrya press
كميل حسن زيدان – توفي متأثرا بجراحه، بعد ضربه من شباب في قرية عرمان في السويداء

وتابعت المصادر بأن ذويه رفضوا عرض الجثة على الطبيب الشرعي للكشف عليها, نافين تعرضه للضرب من قبل شبان البلدة.

كما أصدروا بياناً توضيحياً يوم الأحد نشر على مواقع التواصل الاجتماعي موضحين في بيانهم ما جرى.

وجاء في البيان أن المدعو “كميل زيدان” عاد إلى المنزل في الساعة العاشرة ليلاً يوم السبت “مخموراً كعادته في الفترة الأخيرة, وعليه أثار الدماء يرجح أنها نتيجة لسقوطه على الأرض كونه ثملاً وفاقداً الاتزان”.

وتابع البيان بأن ذويه ضمدوا جراحه “منزلياً دون الحاجة إلى نقله للمشفى, لينام في غرفته الخاصة كما جرت العادة بشكل يومي, إلا أننا اكتشفنا في صباح يوم الأحد وفاته”.

من جهة أخرى تستمر أعمال الخطف وحالة الفلتان الأمني في محافظة السويداء, حيث اختطف الطفل “غيث مرسل الحجار” 16 سنة، من قرية “عرى” بريف السويداء الغربي, وأفادت مصادر محلية لـ”حرية برس” أن الخاطفين طالبوا عائلة الطفل بدفع فدية مقدارها 100 مليون ليرة سورية مقابل إطلاق سراحه.

 مرسل الحجار - حرية برس Horrya press
الطفل المختطف “غيث مرسل الحجار” – السويداء

وأضافت المصادر بأن الخاطفين اتصلوا بوالد الطفل مساء يوم الأحد, ومنحوه مهلة مدتها يومين لتسديد المبلغ, في حين أشارت المصادر بأن والد الطفل يعاني من حالة مادية سيئة, ولا توجد لديه أيّة إمكانية لإعطاء الخاطفين المبلغ.

وقد اختطف “الحجار” يوم الخميس الفائت, أثناء حراثته لأرضه، بمنطقة شاكر في قرية “عرى”, ويتخوف والده على مصيره, اذ أنه لا يملك المبلغ المطلوب لإطلاق سراحه.

وكان المكتب الإعلامي لحركة “رجال الكرامة” قد أصدر بياناً منذ أيام حمّل فيه الأجهزة الأمنية المسؤولية الكاملة ”لدعمهم المعنوي واللوجستي للعصابات وحمايتهم” معتبرين أن هذا “الدعم قد أصبح واضحاً للجميع مع وجود الاثباتات والعديد من الأسماء المتورطة التي تحمل بطاقات أمنية وأسلحة من الأفرع”.

وندد البيان بما وصفه بـ “الخطة الممنهجة لتدمير تاريخنا، والقضاء على حاضرنا، من خلال حالات الخطف وتجارة البشر، وطلب الفديات، وإعادة المجتمع لعصر العبيد، وأسواق النخاسة، وسرقة أرزاق الناس، وترويع الأهالي” والتي تشهدها السويداء منذ ما يقارب الثلاثة أعوام.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة