بقصف روسيا والأسد.. مجزرة في “كفرنبل” وغازات سامة في “سراقب”

فريق التحرير
2018-02-04T22:21:13+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 فبراير 2018آخر تحديث : الأحد 4 فبراير 2018 - 10:21 مساءً
27503436 1562398677192516 4063969430697810051 o - حرية برس Horrya press
فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال شهداء المجزرة المروعة التي ارتكبتها الطائرة الروسية في مدينة كفرنبل وإسعاف الجرحى وإخماد الحرائق الناتجة عن الغارات اليوم الأحد – الدفاع المدني

إدلب – حرية برس:

استشهد أكثر من 7 مدنيين بينهم أطفال ونساء وجرح العشرات في مجزرة مروعة، اليوم الأحد، جراء قصف الطائرات الروسية لمدينة كفرنبل في ريف إدلب، كما استهدفت طائرات الأسد المروحية مدينة سراقب ببراميل تحوي غازات سامة، وسجل خروج المشفى الوطني في مدينة معرة النعمان عن الخدمة بعد استهدافه بغارات جوية، كما استهدفت طائرات الأسد وطائرات العدوان الروسي بأكثر من 100 غارة جوية العديد من مدني وقرى محافظة إدلب خلفت عشرات المصابين والشهداء.

وأكد مراسل حرية برس في إدلب علاء الدين فطراوي أن طائرات الأسد الحربية وطائرات العدوان الروسي كثفت غاراتها مساء اليوم الأحد على ريف إدلب، حيث استشهد 6 مدنيين بينهم أطفال وجرح العشرات في مجزرة مروعة في مدينة كفرنبل، إثر استهداف الطائرات الروسية للأحياء السكنية في المدينة ومازالت فرق الدفاع المدني وفرق الإسعاف تبحث عن عالقين تحت الأنقاض.

واستشهد مدني وجرح آخرون جراء استهداف قوات الأسد لمدينة معرة النعمان بأربعة صواريخ بالستية تحمل قنابل عنقودية أطلقتها من مواقعها في مطار حماه العسكري، سقطت على الأطراف الجنوبية للمدينة.

وأفادات مصادر طبية لحرية برس: بتسجيل 9 إصابات تعاني اختناقاً شديداً وضيق تنفس، جراء استهداف الطائرات المروحية لمدينة سراقب ببراميل تحوي مادة الكلور السام.

وفي ذات السياق استهدفت طائرات روسية المشفى الوطني في معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي بأكثر من سبعة غارات جوية بالصواريخ الفراغية أدت لدمار كبير في بناء المشفى وخروجه عن الخدمة بشكل كامل ويحاول الكادر الطبي في المشفى إجلاء الأطفال الرضع و المرضى والجرحى من المشفى جراء الاستهداف المتكرر ودمار قسم الحواضن وغرف المرضى، كما استهدفت الطائرات الحربية “مشفى أورينت” في مدينة كفرنبل بغارة جوية واقتصرت الأضرار على الماديات.

WhatsApp Image 2018 02 04 at 11.08.36 PM - حرية برس Horrya press
صورة تدوالها ناشطون للأطفال الرضع بعد إخراجهم من غرفة الحاضنات التي دمرت جراء الغارات المتكررة من الطائرات الروسية على مشفى معرة النعمان

واستهدفت طائرات الأسد وطائرات العدوان الروسي مدن وبلدات كل من “تل مرديخ، والغدفة، ومعصران، وحي القصور مدينة إدلب، وبلدة جرجناز، والأحياء السكنية في مدينة سراقب، ومدينة خان شيخون” خلفت جرحى ودماراً واسعاً في المتتلكات والمباني السكنية.

وصعّدت قوات الأسد وقوات العدوان الروسي غاراتها الجوية على محافظة إدلب اليوم التي أودت بحياة أكثر من 8 مدنيين وجرح العشرات، بالتزامن مع بدء الثوار معارك جديدة على المحاور التي تتقدم منها قوات الأسد وميليشياته على أطراف بلدة أبو الضهور.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة