تواصل الاشتباكات بين تنظيم داعش ومليشيا “قسد” شرق دير الزور

فريق التحرير1 فبراير 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 في دير الزور 0 - حرية برس Horrya press
قسد في دير الزور – الصورة عن أورينت

أمجد الساري – حرية برس:

تتواصل الاشتباكات العنيفة بين تنظيم داعش ومليشيات “قوات سوريا الديمقراطية SDF” في مدينة هجين وبلدة البحرة بريف دير الزور الشرقي، حيث تحاول الأخيرة منذ أيام التقدم داخل البلدة، بدعم جوي من قبل التحالف الدولي .

وقالت مصادر محلية في ريف دير الزور إنَّ ميليشيات “قسد” أحرزت اليوم الخميس تقدماً داخل بلدة البحرة على حساب تنظيم داعش، ولا تزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة كتابة الخبر، وسط غارات جوية مكثفة من قبل طائرات التحالف الدولي، أسفرت إحداها عن استشهاد مدني نازح من مدينة موحسن، وسقوط جرحى آخرين، كما قتل ستة عناصر من التنظيم يوم أمس الأربعاء بغارات مماثلة.

وفي السياق قتل عدد من عناصر “قسد” وجرح آخرون اليوم الخميس إثر وقوعهم في حقل ألغام زرعه تنظيم داعش في بلدة البحرة ، وذلك أثناء توغلهم داخل البلدة ، حيث لا يزال التنظيم يبدي مقاومة عنيفة ويسيطر على الجزء الأكبر من البلدة.

وكان التنظيم قد أعلن خلال الأيام الماضية عن مقتل العشرات من عناصر “قسد” وذلك جراء الاشتباكات المستمرة بين الطرفين في عدة قرى وبلدات بريف دير الزور الشرقي .

على صعيد آخر قتل عدد من عناصر قوات الأسد بينهم ضابطين، أحدهما برتبة لواء والآخر برتبة عميد، وذلك خلال هجوم لتنظيم داعش خلال اليومين الماضيين على مواقع قوات الأسد قرب البوكمال شرق دير الزور.

وذكرت وسائل إعلامية روسية أن مجموعة من عناصر تنظيم الدولة “داعش” قاموا بشن هجوم قرب مدينة البوكمال أدى لمقتل رئيس أركان اللواء المدرع 67 اللواء خليل محفوظ، وينحدر المحفوظ من بلدة “جوبة برغال” التابعة لمدينة القرداحة في ريف اللاذقية.

كما نفذ عناصر من تنظيم داعش يوم أمس عملية تسلل إلى حي “الصناعة” في مدينة البوكمال تمكن على إثرها من قتل عنصرين من ميليشيا “حزب الله اللبناني” وجرح آخرين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة