مجزرة في بنش وقصف على الزبداني وداعش يتقدم شرقي حمص

2016-05-10T14:29:49+03:00
2016-05-10T14:30:23+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
دمار جراء القصف الجوي على بنش
دمار جراء القصف الجوي على بنش

حرية برس:
سقط 10 شهداء بينهم قائد عسكري ثوري في غارة جوية نفذتها طائرة حربية تابعة لسلاح جو الأسد الحربي على قصفت مدينة بنش في ريف إدلب ظهر اليوم الثلاثاء.
وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن معظم الشهداء من المدنيين. ومن بين الشهداء عبد الغفار حرب القائد العسكري في حركة أحرار الشام، إضافة إلى عشرات الجرحى من المدنيين. وأن عمليات الانقاذ مستمرة، حيث تم نقل المصابين إلى المشافي المجاورة.
وأضاف مراسلنا أن قصف الطيران الحربي استهدف مناطق عدة من ادلب منها محيط مدينة أريحا ومحيط المسطومة والقياسات والنيرب ومصيبين.
ورغم إعلان تمديد وقف إطلاق النار في حلب ومحيطها استهدفت قوات الأسد وطيرانه الحربي مناطق عدة في المدينة وريفها.
وأفاد مراسل “حرية برس” في حلب باستهداف كتائب الثوار مواقع تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في قريتي ‫‏تلاليين‬ و ‫اسنبل‬ بالمدفعية، فيما دارت اشتباكات بين كتائب الثوار وتنظيم الدولة في محيط منطقة البحوث بالقرب من مدينة اعزاز، وقصف عناصر داعش بالمدفعية بلدة مارع.
وفي ريف دمشق استهدفت مدفعية قوات الأسد والميليشيات المتحالفة أحياء مدينة بالزبداني التي تشهد هدوءاً نسبياً منذ سبتمبر/أيلول الماضي، بعد توقيع اتفاقية هدنة لمدة ستة أشهر.
وفي درعا استشهد شخص وجرح مدنييون آخرون جراء قصف لقوات الأسد بالمدفعية الثقيلة على مخيم ‫‏اليادودة‬، وكانت قوات الأسد قصفت بقذائف الهاون أحياء درعا البلد.
وفي ريف حمص الشرقي حقق عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تقدماً جديداً بفرض سيطرتهم الكاملة على الكتيبة المهجورة قرب مطار T4 العسكري بعد معارك مع قوات النظام قتل على إثرها العديد منهم، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية تابعة لتنظيم الدولة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة