رفع الحظر عن مجموعة “بن لادن” بعد سداد رواتب العمال المتأخرة

2016-05-09T20:42:05+03:00
2016-05-09T23:17:19+03:00
اقتصاد
فريق التحرير9 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

b.lالرياض – فرانس برس: 
أعلن المتحدث باسم مجموعة “بن لادن” ياسين العطاس اليوم الاثنين عن قيام المجموعة بسداد الرواتب المتأخرة منذ أشهر لعشرة آلاف عامل لديها. ويأتي هذا الإجراء وسط أزمة مالية تعاني منها الشركة مؤخرا والتي أدت إلى تسريح قرابة 77 ألف عامل أجنبي. وكانت السلطات السعودية قد قررت الخميس الماضي رفع الحظر المفروض على المجموعة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

بدأت مجموعة بن لادن السعودية العملاقة التي استغنت عن آلاف العاملين لديها مؤخرا نظرا لصعوبات مالية، بتسديد الرواتب المستحقة منذ اشهر لآلاف الموظفين، بحسب ما افاد متحدث باسمها الاثنين. وقال المتحدث ياسين العطاس “تمكنا من إنجاز الدفعات لزهاء عشرة آلاف موظف.

وأشار إلى أن الخطوة تمت بالتنسيق مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، مضيفا “سنقوم بالأمر نفسه للمجموعات الأخرى” من الموظفين مع توفر السيولة “من زبائننا”، في إشارة على الأرجح إلى الحكومة السعودية.

وكانت مصادر في السعودية أفادت في آذار/مارس أن تأخر الحكومة في سداد مستحقاتها للشركة العملاقة في قطاع المقاولات، جعلها تعاني من صعوبات مالية انعكست سلبا على سداد الرواتب. ويرجح أن تأخر الحكومة في دفع المستحقات يعود إلى انخفاض أسعار النفط منذ منتصف عام 2014، ما أدى لتراجع إيرادات المالية العامة.

وانعكس هذا التراجع أيضا على دفع شركة “سعودي أوجيه” المملوكة من رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري، الرواتب لموظفيها. وأكد العطاس أن الحكومة تعهدت بدفع كل المتوجب عليها لشركات المقاولات “بمن فيهم نحن”.

وعانت مجموعة بن لادن أيضا من فرض السلطات عقوبات بحقها في أيلول/سبتمبر ومنعها من التقدم لتنفيذ مشاريع حكومية، في أعقاب مقتل 109 اشخاص على الأقل جراء سقوط رافعة تابعة لها في الحرم المكي.

إعادة تصنيف الشركة وعودتها للعمل في المشروعات الكبرى

وأفادت وسائل إعلام سعودية الخميس أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وافق على “إعادة تصنيف الشركة، وعودتها إلى العمل في المشروعات، ورفع حظر سفر رؤساء وأعضاء مجلس إدارتها”. وأتى ذلك بعد أيام من تقارير إعلامية سعودية عن استغناء المجموعة عن 77 الف موظف أجنبي واحتمال الاستغناء عن 12 الف سعودي. وأكدت المجموعة في حينه استغنائها عن عدد من الموظفين، من دون ان تحدد عددهم.

وتعهد وزير العمل مفرج بن سعد الحقباني الأسبوع الماضي ضمان نيل الموظفين المصروفين حقوقهم المالية كاملة، وأن الوزارة ستعمل “حتى ينال كل الموظفين حقوقهم”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة