مخيمات النازحين بريف إدلب تغرق بالمياه

فريق التحرير
2018-01-19T05:31:36+02:00
محليات
فريق التحرير19 يناير 2018آخر تحديث : الجمعة 19 يناير 2018 - 5:31 صباحًا
26994406 1992716104300617 343577552 n - حرية برس Horrya press
مخيمات النازحين السوريين تغرق بالأمطار

علاء فطراوي – حرية برس:

غرقت مخيمات النازحين السوريين الهاربين من بطش نظام الأسد وطائرات الاحتلال الروسي في المياه، بعدما ضربت عاصفة مطرية مع رياح عاتية المناطق السورية المختلفة من شمالها إلى جنوبها.
وقال “أبو علي” نازح من بلدة تل مرق بريف إدلب الجنوبي ووصل مؤخراً إلى الشمال السوري: ” نحن في هذا المخيم منذ 10 أيام، وقد هطلت الأمطار ولازالت حتى هذه اللحظة تهطل بغزارة، ونحن نسكن بهذه الخيام لم نستطع النوم ليلاً خوفاً من تهدمها بسبب المطر، واضطررت للخروج أنا وزوجتي في ساعة متأخرة من الليل كي نحاول تغير مسار المياه المتجمعة حوالي الخيمة، تحت الأمطار التي تهطل بغزارة وأصبحت ثيابنا مبللة كلياً بالمياه، وأصيب الأطفال بالمرض بسبب البرد”.

وتشهد مخيمات النزوح العشوائية كارثة إنسانية كبيرة، فالخيم غرقت وتهدمت بفعل مياه الأمطار الغزيرة، أو طارت بفعل الرياح الشديدة والعواصف، والطين يثقل كاهل النازحين، وسط مناشدات إنسانية لتأمين الخيام والبقايا الرملية.

لم يختلف حال “حاتم” عن “أبو محمد” على الرغم من من اختلاف المخيم، فالحال واحدة تحت المطر، فقد استغرق ساعات طويلة وهو يحاول إخراج ما تبقى من خيمته المهدمة، بفعل الأمطار الغزيرة قائلاً: ” نزحنا إلى هنا منذ ثلاثة أيام وقمت ببناء الخيمة على عجل لأسكن أنا وأطفالي وزوجتي، لكن اشتدت الامطار ظهر هذا اليوم لتهدم الخيمة، نقلت الأطفال لخيمة جاري، وبقيت أنا وزوجتي ننقل باقي أثاث البيت الذي جلبناه معنا من نزوحنا من قرية ريع الهوى من ريف سنجار.”

يذكر أن المخيمات العشوائية تنتشر بشكل كبير جداً في الأراضي الزراعية، حيث يفترش أكثر من 300 ألف نازح الطرقات والأراضي في أكبر موجة نزوح بتاريخ الثورة السورية بسبب هجوم قوات الأسد على أرياف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي وحلب الجنوبي الغربي، بالاضافة للقصف العنيف بالطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد وللاحتلال الروسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة