الخارجية الألمانية تدعو موسكو للضغط على الأسد

فريق التحرير7 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير

برلين-حرية برس:

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير في حديث لصحيفة “نوي أوسنابروكير تساوتينغ” الألمانية السبت 7 مايو/أيار، أنه لاحل عسكرياً للأزمة السورية وأن على القيادة الروسية الضغط على دمشق لوقف النزاع، فهي تعلم أنه لا يمكن الحفاظ على سلطة بشار الأسد باستخدام القوة العسكرية فقط.

وقال شتاينماير: “بالطبع، روسيا تهمها مصالحها الخاصة في سوريا، غير أن موسكو ترى أنه ليس من مصلحتها تفكك سوريا وتحويلها إلى معقل للإرهاب والفوضى”.

وأشار إلى أن الفرصة حانت لـ”كل اللاعبين الأساسيين الفاعلين الولايات المتحدة، وروسيا، وتركيا، وإيران، والسعودية من أجل إجراء الحوار بشأن سوريا وأن ذلك قد لا يضمن النجاح، ولكن هذا أفضل مما توصلنا إليه خلال الخمس السنوات الأخيرة”.

والجدير بالذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سبق أن دعت روسيا في فبراير/شباط من العام 2013، إلى تشديد الضغط على بشار الأسد كي يتنحى عن السلطة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة