المعارضة التركية: الإطاحة بأوغلو “انقلاب” من قصر إردوغان

فريق التحرير6 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
زعيم حزب الشعب التركي كمال كيليجدار أوغلو يتحدث في أنقرة يوم 30 يونيو حزيران 2015. تصوير: أوميت بكطاش - رويترز

أنقرة-حرية برس:

قال “كمال كيليجدار أوغلو” زعيم المعارضة في تركيا في مؤتمر صحفي عقده في مقر حزب الشعب الجمهوري في أنقرة أمس الخميس أن الإطاحة برئيس الوزراء “أحمد داود أوغلو” يُعدُّ انقلاباً من قصر أردوغان حيث توافق مع مساعيه في تعزيز سلطاته الرئاسية. وأكد كيليجدار أوغلو في المؤتمر على أنه “يجب ألا يُنظر إلى استقالة داود أوغلو على أنها قضية حزبية داخلية .. يجب على كل مؤيدي الديمقراطية مقاومة انقلاب القصر هذا”.

ويأتي هذا التصريح عقب استقالة رئيس الوزراء “أحمد داود أوغلو” أمس الخميس من رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وبالتالي تنحيه عن منصبه كرئيس للوزراء.

والجدير بالذكر أن أردوغان كان قد لمّح خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2014\08\10 إلى إمكانية تغيير النظام في تركيا من نظام برلماني إلى نظام رئاسي خلال تصريحات أدلى بها في ذاك الوقت في أحد البرامج حيث قال: “الرئيس التركي الجديد الذي سيختاره الشعب بنفسه، بعد انتخابه سيصبح في مكانة تجعله يتخذ قراراً بشكل أقوى في مسألة صلاحياته الدستورية، فقد يمكنه تغيير النظام في تركيا من برلماني إلى رئاسي، وهو الذي سيقرر هذا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة