قصف مستمر على حلب….. ومظاهرة لوقف اقتتال الفصائل بريف دمشق

فريق التحرير2 مايو 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مظاهرة في الغوطة الشرقية لوقف اقتتال الفصائل- المصدر تجمع ثوار سوريا
مظاهرة في الغوطة الشرقية ضد اقتتال الفصائل- المصدر تجمع ثوار سوريا

تستمر الحملة الشرسة التي تشنها قوات الأسد والعدوان الروسي على مدينة حلب شمال سوريا نظم ناشطون وقفة احتجاجية أمام #مستشفى_القدس بالمدينة تنديداً بالهجوم على المدينة من قبل قوات الأسد والطيران الروسي، نفذت طائرات حربية أكثر من 6 غارات بالصواريخ الفراغية على #الليرمون و #كفرحمرة وطائرات مروحية استهدفت بالبراميل المتفجرة بلدتي #حيان و #بيانون، فيما وقع عدد من الجرحى في مدينة #اعزاز جراء تعرضها لقصف صاروخي لميليشيات قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي، وإصابة طفل جراء قصف بالبراميل المتفجرة على طريق بلدة كفر حلب.

كما استهدفت الطائرات الحربية أطراف طريق #خناصر ، واستهدفت طائرات قوات التحالف الدولي مدينة #جرابلس بالريف الشرقي.واستهدفت الطائرات الحربية بلدات #العثمانية، #الزربة، #الزمار، #برقوم، وإصابة طفل جراء قصف طائرات الأسد المروحية ببرميلين متفجرين أطراف بلدة #أورم_الكبرى بالريف الغربي.

أما عن المنطقة الوسطى فقد أعلن تنظيم الدولة عن سيطرته على كامل منطقة #حويسيس التابعة لناحية جب الجراح بالريف الشرقي، ومقتل العشرات من جنود الأسد و رغم الجوع والألم خرج ناشطي وإعلاميي حي الوعر بمظاهرة صامتة تنديداً بجرائم الأسد والتحالف الدولي بحق أخوانهم بمدينة #حلب كما أن حصار حي الوعر داخل مدينة حمص وصل لأشده ويفتقد أهله كافة مقومات الحياة وأهما “الخبز” للشهر الثاني على التوالي، أمام مرأى ومسمع المجتمع الدولي. أما في ريف حمص الشمالي فقد اسشتهد شاب من بلدة الزعفرانة في أحدى جبهات ريف حلب.

و نتجه جنوبا نحو مدينة دمشق فقد خرج أحرار الغوطة الشرقية بمظاهرة حاشدة من بلدة مسرابا وصولاً إلى مدينة دوما ونادت بوقف الاقتتال بين الفصائل و وقف حمام الدم بينهم. واستهدف الطائرات المروحية مزارع مخيم خان الشيح بالبراميل المتفجرة .

فيما اندلعت شرق سوريا اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة و قوات الأسد في حي الصناعة بمدينة دير الزور تزامنا مع قصف الطائرات الحربية بعدة غارات جوية استهدفت الأحياء المحررة ترافقاً مع قصف مدفي طال أحياء الصناعة وحويجة صكر استهدف تنظيم الدولة بقذائف الهاون أحياء بلدة عين عيسى بريف الرقة، وقام بإعدام أربعة أشخاص بتهمة التعامل مع التحالف في مدينة الرقة. أيضاً طال قوات الأسد قصف بقذائف الهاون يستهدف أحياء درعا البلد المحررة غرب سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة