إصلاحيو إيران يفوزون في المرحلة الثانية من الانتخابات التشريعية

فريق التحرير1 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
iran

طهران – فرانس برس:
فاز أنصار الرئيس الإيراني حسن روحاني في الدورة الثانية من الإنتخابات التشريعية، حيث حصلوا على 38 مقعدا من أصل 68، وفقا لنتائج رسمية نشرتها وزارة الداخلية.

حقق تحالف الإصلاحيين والمعتدلين الداعم للرئيس الإيراني حسن روحاني فوزا كبيرا في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي جرت الجمعة في مواجهة المحافظين، وفق نتائج رسمية نشرتها وزارة الداخلية السبت.

وتم التنافس على 68 مقعدا، فاز الإصلاحيون والمعتدلون المتمثلون بلائحة “الأمل” بـ38 منها، مقابل 18 للمحافظين و12 للمستقلين. وبذلك، بات هؤلاء الكتلة الأكبر في البرلمان الذي يضم 290 مقعدا، ولكن من دون إحراز الغالبية.

ويذكر أن 221 نائبا انتخبوا في الدورة الأولى بينهم 103 محافظين و95 إصلاحيا ومعتدلا، إلى جانب 14 مستقلا لم تحدد توجهاتهم السياسية بشكل واضح.

وقد انتخبت ثلاث نساء في هذه الدورة الثانية و13 في الدورة الأولى. وسيضم مجلس الشورى الجديد بذلك 16 امرأة تنتمي 15 منهن إلى التيار الإصلاحي، مقابل تسع نساء محافظات في المجلس السابق الذي كان يهيمن عليه المحافظون ويشغلون مئتي مقعد فيه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة