سقوط مروحية روسية وخسائر كبيرة لقوات الأسد

فريق التحرير31 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ 3 سنوات
Cow5uI8XgAAEenx 821610 - حرية برس Horrya press
سقوط مروحية روسية شرق سراقب بريف إدلب – 1/8/2016 أرشيف

حرية برس:

سقطت مروحية للعدوان الروسي جنوب حماة، وتعرضت قوات الأسد ومليشياته لخسائر كبيرة في الأرواح جنوبي إدلب، اليوم الأحد، في الوقت الذي تواصل طائراته ارتكاب المجازر بحق المدنيين الآمنين.

وأفاد مراسل حرية برس، بسقوط مروحية روسية إلى الجنوب من مطار حماة العسكري بريف حماة الجنوبي الغربي، ورجح المراسل سقوط الطائرة بسبب عطل فني، فيما لم يصدر أي تعليق رسمي روسي على الحادثة حتى لحظة تحرير الخبر.

وتكبدت قوات الأسد ومليشياته خسائر كبيرة في معاركها مع الثوار، لا سيما في ريفي إدلب ودمشق.

وأفادت مصادر عسكرية لحرية برس بوقوع عشرات القتلى من قوات الأسد في كمين نصبته الفصائل داخل قرية الخوين بريف إدلب الجنوبي، بينهم ضابط برتبة عقيد، في وقت تشهد القرية اشتباكات عنيفة لا تزال تدور حتى اللحظة.

ونقلت وكالة “إباء” المقربة من هيئة تحرير الشام عن قيادي في غرفة عمليات حماة، تدمير عربة BMP وسيارتين لقوات الأسد داخل قرية الخوين التي تقدمت إليها قوات الأسد صباح اليوم.

وكانت قوات الأسد سيطرت أمس السبت على بلدة عطشان وتل سكيك بريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات وقصف عنيف من قبل طائرات العدوان الروسي.

الانتقام من المدنيين

بالتزامن مع محاولات التقدم تلك، ارتكبت طائرات الأسد مجزرة مروعة في بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، راح ضحيتها ستة شهداء مدنيون وأصيب آخرون، بعد استهداف طائرات الأسد للشارع العام وسط بلدة كفرسجنة، وفق مراسل حرية برس.

وأضاف مراسلنا أن القصف تسبب باشتعال حريق كبير وسط البلدة، ودمار واسع في المنطقة المستهدفة، حيث عملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين وإخماد الحريق.

كما أصيب العديد من المدنيين إثر قصف طائرات الأسد على بلدات التمانعة وسنجار وأبو الظهور وسكيك، وسط استمرار نزوح عشرات العائلات من أهالي تلك المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة