كيري يسعى لوقف إطلاق النار .. وموسكو: لن نطلب من النظام وقف الغارات

فريق التحرير1 مايو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

جون كيريعواصم – حرية برس: 
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها أمس أن الوزير “جون كيري” سيزور جنيف اليوم الأحد لمناقشة الصراع السوري مع “دي مستورا” مبعوث الأمم المتحدة ونظيريه الأردني والسعودي.
وأضاف بيان الخارجية الأميركية أن “الوزير سيستعرض في كل مناقشاته الجهود الحالية للتأكيد مجددا على وقف الأعمال القتالية في أنحاء سوريا وتأمين وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل والذي تعهدت به الحكومة السورية ودعم انتقال سياسي”.

في الوقت الذي أعلنت فيه موسكو أنها لن تطلب من دمشق وقف غاراتها الجوية على حلب والتي لم تتوقف منذ 22 نيسان/ ابريل، وذلك بحسب مانقلته وكالة “إنترفاكس” الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي “غينادي غاتيلوف” يوم أمس السبت.
وكان غاتيلوف قال أمس: “كلا، لن نمارس ضغوطا (على النظام السوري ليوقف ضرباته) لأنه ينبغي الفهم أن ما يحصل هنا هو مكافحة للخطر الإرهابي”.

وأضاف غاتيلوف: “جيشنا والجيش الأميركي يناقشان بشكل يومي الوضع في حلب”، وذلك عقب دعوة المبعوث الأمم ” دي ميستورا” يوم الأربعاء موسكو وواشنطن إلى “إعادة إحياء” وقف إطلاق النار في سورية.

وقد اتهم مسؤولون أميركيون موسكو بدعم ضربات النظام الذي يبدو أنه يستعد لهجوم على حلب، فيما نفى الجيش الروسي ذلك مؤكداً أن أياً من مقاتلاته لم يقم بطلعات فوق حلب في الأيام الأخيرة.
x-subscriber-info: 10.142.100.7
cli: 97455094692
imsi: 427012924737352

في حين اتهم “أنس العبدة” رئيس الائتلاف الوطني السوري، نظام الأسد بانتهاك اتفاق وقف الأعمال القتالية بشكل يومي وأبدى استعداد المعارضة لإحياء الاتفاق لكنها تحتفظ بحق الرد على الهجمات.

وتشهد مدينة حلب منذ 21 نيسان/ابريل تصعيداً عسكرياً من قبل قوات الأسد، والذي أسفر عن 195 شهيداً من المدنيين، وفق إحصائية الدفاع المدني في حلب.

فيما يستمر القصف الجوي على أحياء حلب الواقعة تحت سيطرة الثوار، في ظل إعلان النظام يوم الجمعة الماضي عن تهدئة في محافظة اللاذقية وحول دمشق لم تشمل حلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة