إجلاء حالات صحية حرجة من الغوطة الشرقية المحاصرة

فريق التحرير27 ديسمبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
Image 2017 12 2 - حرية برس Horrya press
أثناء عملية نقل الهلال الأحمر للحالات الصحية الحرجة من الغوطة الشرقية ـ جيش الإسلام

عمران الدوماني ـ دمشق ـ حرية برس:

قام الهلال الأحمر السوري مساء يوم الثلاثاء 2017/12/26 بإجلاء 5 حالات حرجة من الغوطة الشرقية إلى مشافي العاصمة دمشق عبر معبر مخيم الوافدين، حيث يعيش مئات المرضى في الغوطة الشرقية والذين هم في حاجة للعلاج خارج الغوطة الشرقية بسبب تردي الوضع الطبي وقلة المواد الطبية والأدوية.

وقالت الهيئة السياسية لجيش الأسلام في  تصريح صحفي، أن “هناك ترتيبات لإخراج 29 حالة إنسانية من الغوطة الشرقية، والحالات التي سوف يتم إجلائها هي من بين الحالات الكثيرة التي تعسر علاجها داخل الغوطة ووضعها الصحي سيء”.

وأضافت الهيئة، أنه “نظراً لتعنت النظام وتجاهله محاولات منظمة الهلال الأحمر والمنظمات الدولية إخراج هذه الحالات، فقد تم الإتفاق مع قوات النظام على إخراج عدد من الأسرى الموقوفين لدى جيش الأسلام منذ معارك عدرا العمالية، إضافة لبعض العمال والموظفين الذي وجدهم جيش الأسلام في سجون هيئة تحرير الشام”. مشيرةً أن ذلك يأتي مقابل إخراج 29 حالة إنسانية من بين مئات الحالات الحرجة في الغوطة الشرقية.

وكتبت جمعية الهلال الأحمر السوري في تغريدة أن متطوعيها “بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر يقومون بنقل حالات إنسانية من الغوطة الشرقية إلى مشافي دمشق لتلقي العلاج”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال يوم الأحد إن تركيا تعمل مع روسيا، حليفة الأسد، بشأن عملية الإجلاء من الغوطة الشرقية المحاصرة.

يذكر أن حوالي 540 حالة حرجة بينهم 170 أطفال ونساء في الغوطة الشرقية بحاجة للإجلاء الفوري للعلاج في مشافي العاصمة دمشق، وبالرغم من مطالبات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية نظام الأسد بإجلاء هذه الحالات إلا أنها لم تستجب حتى اللحظة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة