القامشلي هادئة بعد وقف إطلاق النار بين الميليشيات الكردية وقوات الأسد

فريق التحرير23 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
مواجهة سابقة بين الميليشيات الكردية وقوات الأسد في القامشلي - فرانس برس
مواجهة سابقة بين الميليشيات الكردية وقوات الأسد في القامشلي – فرانس برس

الحسكة – حرية برس:
يخيم الهدوء على شوارع القامشلي اليوم السبت مع سريان وقف إطلاق النار الذي بدأ عصر يوم أمس الجمعة بين وحدات الأساييش التابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وقوات الأسد، بعد عدة أيام من الاشتباكات التي سقط خلالها العشرات بين قتيل وجريح، إضافة إلى شهداء مدنيين.
وقالت قوات الأمن الداخلي الكردية (أسايش) في بيان لها إن “قوات الأمن الكردية الإقليمية والقوات الحكومية السورية أعلنتا وقفا لإطلاق النار في شمال شرق سوريا وذلك لتهدئة أعمال عنف استمرت ثلاثة أيام وأسفرت عن سقوط أكثر من 26 قتيلا”.

وأضاف البيان أن الاتفاق دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الثالثة والنصف عصر يوم أمس الجمعة بتوقيت دمشق.
وافاد شهود عيان لمراسل “حرية برس” أن قوات الأساييش لم تنسحب حتى الآن من المواقع التي سيطرت عليها في المدينة إثر الاشتباكات.

وتتقاسم قوات الأسد والميليشيات الكردية السيطرة على مدينة القامشلي، إذ تسيطر قوات الأسد وقوات الدفاع الوطني الموالية لها، على مطار المدينة وأجزاء منها، فيما تسيطر الميليشيات الكردية على ما تبقى من المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة