عائلة أمريكية ترفع دعوى ضد حكومة الأسد لصلتها بداعش

2016-04-22T20:42:52+03:00
2016-04-22T20:46:03+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
محكمة

رفعت عائلة الصحفي الأمريكي “ستيفن سوتلوف” دعوى في محكمة اتحادية في نيويورك ضد حكومة بشار الأسد، مطالبةً بتعويض قدره 90 مليون دولار. وذلك بعدما أعلنت المحكمة العليا في أميركا أحقية الأمركيين ممن فقدوا أقرباء لهم بعمليات إرهابية بسبب دعم حكومات أجنبية مقاضاة هذه الحكومات.

وكان الصحفي الأمريكي قد دخل إلى سوريا في شهر آب/أغسطس من العام 2013 ومن ثم تم اعتقاله من قبل داعش وذبحه في العام 2014 .

وأفاد محامي عائلة الصحفي بحصولهم على أدلة دامغة من تقارير استخباراتية وصحفية عن وجود صلة بين حكومة الأسد وداعش وتعاونهما في مجال الغاز.

وأشار المحامي إلى وجود أدلة تثبت تورط حكومة الأسد في تأسيس داعش، حيث ورد في الدعوى أن حكومة الأسد قدمت الدعم المالي واللوجستي لداعش و “ساعدت على خلق تنظيم داعش وقدمت له مساعدة كبيرة لاحقاً. والهدف هو إظهار التنظيم بمظهر العدو المزيف لحكومة الأسد”.

وكان مسؤولون أميركيون وبريطانيون أمس الخميس قد أكدوا على وجود تعاون مالي بين الطرفين، وعمليات شراء للحكومة النفط من داعش.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة