حلفاء الأمس يتصارعون اليوم .. اشتباكات بين قوات الأسد والميليشيات الكردية في القامشلي

2016-04-20T18:19:50+03:00
2016-04-20T18:21:36+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
فرار المدنيين من مواقع الاشتباكات في القامشلي
فرار المدنيين من مواقع الاشتباكات في القامشلي

الحسكة – حرية برس:
مجدداً ظهرت الخلافات المسلحة بين حلفاء الأمس من قوات الأسد والميليشيات الكردية في الحسكة، حيث دارت اشتباكات في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة اليوم الأربعاء، بين عناصر الدفاع الوطني التابعة لقوات الأسد وعناصر الأسايش التابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.
وأفاد مراسل “حرية برس” في الحسكة أن الاشتباكات اندلعت في محيط المربع الأمني وحي الوسطى بالقامشلي، وذلك على خلفية قيام مليشيا الدفاع الوطني بمحاولة إيقاف سيارة تابعة لمليشيا الأسايش على حاجز السبع بحرات، والتي لم تستجب بدورها وأكملت طريقها، ليطلق عناصر الحاجز الرصاص عليها وذلك قرابة الساعة الـ11 قبل ظهر اليوم.
ُوأفاد مراسلنا أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر الأسايش وجرح اثنين آخران، فيما قُتل 8 عناصر من مليشيا الدفاع الوطني وسقط جرحى من الطرفين وعدد من الجرحى المدنيين بينهم طفلة والفنان التشكيلي أكرم زافي.

وقال مراسل “حرية برس” أن قوات الأسايش سيطرت عقب الاشتباكات على كل من حاجزي حلكو وحي الزهور والفرن الآلي الغربي فيما امتدت الاشتباكات إلى جانب جامع البشير في المدينة.
ولا يزال التوتر يخيم على المدينة وسط استمرار إطلاق النار بشكل متقطع قرب المربع الأمني بين الطرفين وإغلاق كامل للمحال التجارية في سوق المدينة.
الأساييش
ويُذكر أنّ كل من قوات الأسد والإدارة الذاتية الكردية يتشاركان السيطرة على مدينة القامشلي، فيما تجري اشتباكات بينهما من وقت لآخر في مدينتي القامشلي والحسكة ماتلبث أن تنتهي بتصالح الطرفين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة