بغداد تمهل أربيل ساعات للانسحاب من معبر حدودي مع تركيا

فريق التحرير27 أكتوبر 2017آخر تحديث : منذ سنتين
iraq 1 - حرية برس Horrya press
رتل عسكري للجيش العراقي في شمال البلاد

أمهلت القوات العراقية الجمعة قوات البيشمركة في إقليم كردستان “ساعات” للانسحاب من منطقة “فيشخابور” الحدودية مع تركيا، والتي يمر فيها أنبوب نفطي من كركوك، وفقاً لما نقلته وكالة فرانس برس عن مسؤول عراقي.

وقال مسؤول أمني عراقي للوكالة طالباً عدم كشف هويته “أمهلنا القوات الكردية ساعات للانسحاب من مواقعها في منطقة فيشخابور”. وأضاف أن “إطلاق النار متوقف حاليا، لكن هناك رشقات بين الحين والآخر”.

وكان رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” مساء أمس الخميس قد طالب إقليم كردستان بتسليم كافة المنافذ الحدودية والمطارات للسلطة الاتحادية خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، مساء الخميس.

ويأتي هذا بعد تصاعد وتيرة الاشتباكات بين مليشيا الحشد الشعبي وقوات البيشمركة في محور بردي وبلدة زمار وقضاء مخمور، وذلك خلال محاولة القوات العراقية والحشد التقدم باتجاه معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا شمالاً بهدف السيطرة عليه، وعلى خط أنابيب النفط الممتدة من حقول النفط في كركوك جنوب الإقليم حتى المعبر شمالاً.

المصدرفرانس برس/حرية برس
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة